اتهامات بالعنصرية في أولمبياد لندن
آخر تحديث: 2012/8/2 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يأمر بإخراج كل الفصائل المسلحة من كركوك وفرض الأمن في المدينة
آخر تحديث: 2012/8/2 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/15 هـ

اتهامات بالعنصرية في أولمبياد لندن

يي شيوين (وسط) حققت نتائج متميزة في السباحة (الأوروبية)

اتهم صينيون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الغرب بـ"التحيز" والعنصرية بعد أن عبر معلقون غربيون عن شكوك في تعاطي البطلة الصينية الأولمبية يي شيوين للمنشطات بعد أن حققت نتائج متميزة في أولمبياد لندن 2012.

وفي نفس السياق، كتب لاعب كرة القدم السويسري ميتشيل مورجانيلا تعليقات عنصرية في حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" انتقصت من كرامة المنتخب الكوري الجنوبي الذي هزم منتخب بلاده ضمن مباريات المجموعة الثانية.

فبينما كان الصينيون ينتشون بإنجازات أبطالهم في أولمبياد لندن، استقبلوا باستهجان تعليقات تشكك في إنجازات يي البالغة من العمر 16 عاما وصاحبة ذهبية سباق 400 متر متنوع لفردي السيدات يوم السبت الماضي.

وقد حققت هذا الإنجاز في زمن قياسي جديد يزيد سرعة بفارق سبع ثوان عن أدائهافي اللسباق نفسه عام 2011 في بطولة العالم للسباحة بشنغهاي، حيث حلت في المركز الخامس، وهو ما جعل محللين غربيين يشتبهون في تعاطيها للمنشطات.

"
كتب أحد المستخدمين الدائمين للموقع يقول: لم نشكك أبدا في السباح الأميركي مايكل فيلبس عندما أحرز ثماني ميداليات ذهبية
"

"التحيز الغربي"
هذه الحادثة لاقت دعما غير محدود من مئات الآلاف من الصينيين مستخدمي شبكة الإنترنت بالأساس الذين ساندوا نجمة بلادهم، فيما انتقدت وسائل الإعلام الحكومية "التحيز الغربي" لبعض المحللين الذين اشتبهوا في أن يكون تعاطي المنشطات هو سبب أدائها المحطم للأرقام القياسية في دورة الألعاب الأولمبية الحالية "لندن 2012".

وكتبت صحيفة "غلوبال تايمز" الحكومية الصينية -في تعقيب على فوز يي بذهبيتها الثانية في لندن أمس الثلاثاء- "تأتي التعليقات السلبية على يي وغيرها من السباحين الصينيين من التحيز العميق ورفض الصحافة الغربية لرؤية الصينيين وهم يحققون الانطلاقات الكبيرة".

وأضيف نحو 2.8 مليون تعليق على عنوان "يي شيوين عظيمة" بموقع "سينا ويبو" الصيني للتواصل الاجتماعي على الإنترنت، وهو موقع يشبه "تويتر" ويتمتع بشعبية عريضة في الصين.

وكتب أحد المستخدمين الدائمين للموقع يقول "لم نشكك أبدا في السباح الأميركي مايكل فيلبس عندما أحرز ثماني ميداليات ذهبية"..

يي قالت إنها تسبح نحو ساعتين ونصف ساعة صباحا ومثلها في الفترة المسائية (الأوروبية)

تداريب شاقة
في أول رد فعل لها، وصفت يي متابعة الصحافة الغربية لها بهذا الشكل بأنها "ظالمة ومنحازة". وقالت عقب فوزها بسباق 200 متر فردي متنوع أمس الثلاثاء "بالقطع لم أتعاط أي مواد محظورة أبدا طوال حياتي".

وأضافت "أعتقد أن بعض الناس متحيزون..، ففي البلاد الأخرى يفوز الرياضيون بالعديد من الميداليات ولا يقول أحد شيئا ضدهم، فلمَ يقولون هذا الكلام عني الآن؟"، مضيفة "أسبح نحو ساعتين ونصف ساعة صباحا ومثلها في الفترة المسائية، وهذا ما ظللت أفعله طيلة تسعة أعوام".

ومن أجل وقف تداعيات هذه القضية، انضم رئيس اللجنة الأولمبية البريطانية كولين موينيهان إلى مسؤولين رياضيين دوليين آخرين في الدعوة لوقف نشر الشائعات حول يي.

وكتبت صحيفة "غلوبال تايمز" الحكومية الصينية تقول "إن الشكوك المحيطة بالسرعة المذهلة ليست أمرا مفهوما". مضيفا "يي اجتازت اختبارات المنشطات التي أجرتها لها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات".

كما هب يي كينغ سونغ والد البطلة الصينية للدفاع عن ابنته، حيث أكد -على أحد المواقع الإلكترونية الذي يتمتع بشعبية كبيرة أيضا في الصين- أن الغرب "يشكك كعادته في الرياضيين الصينيين ويميل إلى التعالي".

ونقل الموقع عن سونغ قوله "لقد خضع اللاعبون الصينيون للاختبارات والنتائج ستثبت الحقيقة".

جيان جيلي:
 ميتشيل أدرك أن تصرفه كان خاطئا لأنه تقبل قرار الإقصاء، ونأمل أن يتعلم الدرس لأنه لا يزال لاعب كرة قدم صغير السن

إهانة الكوريين
وفي حادث آخر يحمل شبهة العنصرية، تلقى الكوريون الجنوبيون ما وصف بأنه "إهانة" من لاعب كرة القدم السويسري ميتشيل مورجانيلا الذي كتب تعليقات عنصرية في حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" على الإنترنت عقب هزيمة منتخب بلاده أمام نظيره الكوري الجنوبي.

وعلى الفور، جرى إقصاء هذا اللاعب من تشكيلة منتخب بلاده، حيث قال رئيس البعثة السويسرية المشاركة جيان جيلي -خلال مؤتمر صحفي- "ميتشيل مورجانيلا انتهج التمييز ووجه إهانة لكرامة منتخب الكرة الكوري الجنوبي وكذلك الشعب الكوري الجنوبي".

وقال جيلي "ميتشيل أدرك أن تصرفه كان خاطئا لأنه تقبل قرار الإقصاء، ونأمل أن يتعلم الدرس لأنه لا يزال لاعب كرة قدم صغير السن".

واعتذر مورجانيلا -وهو لاعب فريق باليرمو الإيطالي- عن الإهانات التي وجهها، ولكن جرى إغلاق حسابيْه على موقعيْ تويتر وفيسبوك، وغادر صفوف المنتخب السويسري المشارك في الأولمبياد.

المصدر : وكالات

التعليقات