تعادل اليونان وبولندا بافتتاح أمم أوروبا
آخر تحديث: 2012/6/8 الساعة 22:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/8 الساعة 22:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/19 هـ

تعادل اليونان وبولندا بافتتاح أمم أوروبا

اليوناني جيورجيوس ساماراس (يسار) مروضا الكرة أمام أحد لاعبي بولندا (الفرنسية)


أكد المنتخب اليوناني مجددا أنه "الحصان الأسود" للمسابقة عندما عكر احتفالات البولنديين بافتتاح كأس أمم أوروبا الـ14 لكرة القدم التي يستضيفونها مشاركة مع أوكرانيا حتى الأول من الشهر المقبل، إذ حرم منتخبَ بلادهم من فوزه الأول في العرس القاري بتعادله معه 1-1 يوم الجمعة في وارسو.

وافتتح هداف بوروسيا دورتموند الألماني وثالث لائحة هدافي البوندسليغا روبرت ليفاندوفسكي (17) النتيجة لبولندا، لكن البديل ديميتريس سالبيغيديس (51) سجل هدف اليونان التي فرطت في الفوز عندما أهدر قائدها جيورغوس كاراغونيس ركلة جزاء في الدقيقة 70.

وكاد رجال المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس يعيدون ما فعلوه عام 2004 عندما تغلبوا على البرتغال المضيفة 1-صفر في المباراة الافتتاحية، ثم جددوا فوزهم على أصحاب الأرض في المباراة النهائية لتحرز اليونان اللقب للمرة الأولى في تاريخها.

من جهته كان فريق المدرب فرانتشيك زمودا في طريقه إلى تحقيق فوزه الأول في ثاني مشاركة له بالعرس القاري بعد الأولى عام 2008 في سويسرا والنمسا، عندما خرجت بنقطة واحدة بعد خسارتين أمام ألمانيا صفر-2 وكرواتيا صفر-1 وتعادل مع النمسا 1-1.

وقال سمودا في المؤتمر الصحفي بعد المباراة "في بطولة كبرى دائما ما تنتهي بالتعادل، لكن النتيجة ليست نهاية العالم بالنسبة إلينا". وأضاف "بالطبع كنا نتطلع للفوز، لكننا لم نتمكن من تحقيق ذلك.. كان لاعبو فريقي تحت ضغوط كبيرة.. تتبقى لنا مباراتان ويتعين علينا أن نفوز بهما".

وهو التعادل الثالث في تاريخ لقاءات المنتخبين التي بلغت 16 مباراة، حيث فازت بولندا 10 مرات واليونان 3 مرات. وتصدر المنتخبان المجموعة الأولى في انتظار مباراة روسيا مع التشيك لاحقا.

لوحة فنية من عرض حفل الافتتاح (رويترز)

دقائق للافتتاح
وقبل 20 دقيقة من ركلة بداية المباراة، تابع نحو خمسين ألف متفرج في الملعب والملايين عبر العالم حفل الافتتاح لمدة 12 دقيقة، وشارك فيه 800 متطوع من 36 دولة على دمج التراث بالابتكار وجمع الرياضة والثقافة معاً.

وجسد العرض الحدث الكروي التاريخي المتمثل في إقامة البطولة للمرة الأولى في أوروبا الوسطى والشرقية. واستوحى فكرة العرض المنتج الأولمبي ماركو باليتش الذي أنتج أيضاً حفلي افتتاح وختام الألعاب الأولمبية الشتوية في تورينو 2006، إضافة إلى حفل افتتاح ملعب "دونباس أرينا" في أوكرانيا عام 2009.

وقدم عازف البيانو الهنغاري آدم جيورجي معزوفة للمؤلف الموسيقي الكلاسيكي فريدريك شوبان. كما عزف نشيد الدولتين المضيفتين بولندا وأوكرانيا، إضافة إلى لوحات فنية استعراضية راقصة نفذها مئات المتطوعين.

اعتداء عنصري
ولم تكن أجواء البهجة والاحتفال السمة الأبرز لأول أيام البطولة، فقد تعكرت الأجواء بعد اعتداء عنصري تعرض له لاعبو المنتخب الهولندي من أصحاب البشرة السمراء، والذين كانوا ضحية لهتافات عنصرية عندما قام مشجعون تابعوا حصة تدريب المنتخب البرتقالي في معسكره في كراكوف البولندية بتقليد أصوات قردة.

ومقابل هذه التصرفات، أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بيانا أكد أنه لن "يصبر أو يتغاضى" عن أي تصرفات أو إهانات عنصرية خلال البطولة، مطالبا في الوقت ذاته بإجراءات لحماية اللاعبين من أي إهانات ذات طابع عنصري.

وتتواصل غدا السبت منافسات البطولة بمواجهات فرق المجموعة الثانية التي أطلق عليه اسم "مجموعة الموت". ويلعب المنتخب الألماني مع البرتغال والمنتخب الهولندي أمام الدانماركي.

المصدر : وكالات