أولمبياد لندن يبدأ الشهر المقبل (الفرنسية-أرشيف)

رفضت بريطانيا دعوات لإدراج الوقوف دقيقة صمت لذكرى إسرائيليين قتلوا في أحداث أولمبياد ميونيخ عام 1972، ضمن فعاليات افتتاح أولمبياد لندن الشهر المقبل.

وأشارت مصادر صحفية في لندن إلى أن وزير الثقافة والإعلام والرياضة البريطاني جيريمي هانت رفض دعم دعوات مجلس الشيوخ الأميركي وحكومات كندا وأستراليا وألمانيا لتنظيم وقوف دقيقة صمت خلال افتتاح الأولمبياد.

ونقلت صحيفة جويش كرونيكل في لندن عن متحدث باسم الوزارة قوله إن قرار الوقوف دقيقة صمت خلال أولمبياد لندن بيد اللجنة الأولمبية الدولية، وأكد أن الوزير هانت سيمثل الحكومة البريطانية في مناسبة تشارك في تنظيمها السفارة الإسرائيلية بلندن واللجنة الوطنية الإسرائيلية والجالية اليهودية في بريطانيا.

واتهمت أنكى سبتزر -أرملة أحد الرياضيين الذين قتلوا في ميونيخ- أولمبياد لندن بالتمييز الذي يستند إلى دينها وقوميتها، حسب تعبيرها.

من جانبها أشارت صحيفة ذي إندبندنت إلى بيان صدر عن اللجنة المنظمة للأولمبياد يفيد بأن مثل تلك الفعاليات ستقام في احتفال منفصل بقاعة غيلد هول، و"هذه أنسب طريقة للاحتفاء بالذكرى الأربعين للرياضيين الإسرائيليين".

يشار إلى أن مجموعة فلسطينية مسلحة احتجزت رهائن إسرائيليين أثناء دورة الألعاب الأولمبية بميونيخ في سبتمبر/أيلول 1972 للمطالبة بالإفراج عن 236 معتقلا في السجون الإسرائيلية معظمهم من العرب، إضافة إلى كوزو أوكاموتو من الجيش الأحمر الياباني.

ولكن العملية انتهت بمقتل 11 رياضيا إسرائيليا وخمسة من منفذي العملية وشرطي وطيار مروحية ألمانييْن.

المصدر : الصحافة البريطانية,يو بي آي