فيلانوفا رفض التطرق إلى أي حديث مبكر عن الغريم التقليدي ريال مدريد (الفرنسية)

قدم نادي برشلونة الإسباني رسميا مدربه الجديد فرانشيسك "تيتو" فيلانوفا يوم الجمعة بعد أن وقع الأخير عقدا لمدة عامين للإشراف على النادي الكاتالوني خلفا لجوسيب غوارديولا.

وأشاد فيلانوفا (42 عاما) أمام أكثر من مائة صحفي بسلفه الذي اعتبره صديقه وأخاه، مذكرا أن كل المقارنات بينه وبين غوارديولا "خاسرة سلفا". وعمل فيلانوفا مساعدا لغوارديولا وحصدا معا 14 لقبا محلية وقارية وعالمية.

وبخصوص الفريق، أشار فيلانوفا إلى أنه لا يتوقع تغييرات كبيرة، لكنه أقر بأن النادي يسعى "إلى تعزيز خطوطه بمدافع أيسر ولاعب وسط"، مؤكدا بقاء المدافع البرازيلي دانيال ألفيش الذي سرت شائعات كثيرة بشأن انتقاله.

وأضاف أنه في العام الماضي أصيب ديفد فيا وأليكسيس سانشيز وبيدرو "لكننا نأمل في أن يكونوا جاهزين في الموسم المقبل، كما يمكننا الاعتماد على ثنائي قطاع الناشئين إيزاك كوينكا وكريستيان تيو".

وفشل البلاوغرانا في الموسم الماضي في الحفاظ على لقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، لكنه أنقذ الموسم بالتتويج بكأس الملك.

قيم برشلونة
وقال رئيس برشلونة ساندرو روسيل إن مجلس الإدارة ساند بقوة اقتراح المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا بإسناد المهمة إلى فيلانوفا الذي اعتبر أنه "يمثل نوعية كرة القدم التي نريدها ويؤمن بالقيم التي تعلمها في أكاديمية برشلونة للشباب".

من جهته رفض فيلانوفا في أول ظهور له أمام وسائل الإعلام التطرق إلى أي حديث مبكر عن الغريم التقليدي ريال مدريد الذي انتزع لقب الدوري الإسباني من غريمه لأول مرة في أربعة أعوام.

وكان مدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو حاول وضع إصبعه في عين فيلانوفا خلال مشادة في نهاية مباراة كأس السوبر الإسبانية العام الماضي.

واحتاج فيلانوفا إلى جراحة لإزالة ورم في الغدد اللعابية خلال الموسم الماضي. وقال إن هذه التجربة جعلته يغير منظوره للحياة. كما قال عن ذلك "أصبحت لدي رؤية مختلفة للحياة بعد أن تعافيت من هذه الجراحة، بعد ما حدث ربما يصبح تدريب برشلونة مثل اللعب مع الأطفال".

المصدر : وكالات