يواجه منتخب أوكرانيا المنتشي بالفوز على السويد نظيره الفرنسي الذي قدم أداء جيدا في الجولة الأولى، في حين تسعى إنجلترا إلى فك عقدتها أمام السويد اليوم الجمعة في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لنهائيات كأس أمم أوروبا 2012 المقامة في أوكرانيا وبولندا حتى الأول من الشهر المقبل.

ففي المباراة الأولى في دانيتسك بأوكرانيا، ستتركز الأنظار على المهاجم الأوكراني أندري شيفتشنكو الذي أهدى الفوز لبلاده في المباراة الأولى أمام السويد الاثنين الماضي عندما قلب تأخر أوكرانيا بتسجيله هدفين رغم سنواته الـ35.

كما قاد مهاجم دينامو كييف أوكرانيا إلى صدارة المجموعة بعد تعادل إنجلترا وفرنسا 1-1. وفي حال فوز أوكرانيا على فرنسا، ستتأهل إلى دور الثمانية بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى.

وكشف مدرب أوكرانيا أوليغ بلوخين أنه قد يغير تشكيلته التي عانت من قلة التركيز في الفترات الأخيرة من مباراة السويد قائلا "ارتكبنا أخطاء تكتيكية ولم نحصل على الوقت الكافي للتحضير، الآن نملك ثلاث نقاط وسنغير بعض الأمور في المباريات المقبلة".

في المقابل قال مدرب فرنسا لوران بلان إن المباراة ستكون صعبة لأن "البلاد المضيفة بأكملها تعيش حالة من النشوة، سيكون الشعب وراء الفريق أكثر من أي وقت مضى، لا شك في أن المباراة ستكون صعبة، لكننا سنحضر أنفسنا كما خططنا".

والتقت فرنسا مع أوكرانيا منذ عام على ملعب المباراة "دونباس أرينا"، وحققت فوزا سهلا 4-1 بثنائية من مارفان مارتان في أولى مبارياته الدولية. والتقى المنتخبان ست مرات حتى الآن، ففازت فرنسا ثلاث مرات، وتعادلا ثلاث مرات.

السويد/إنجلترا
وفي المباراة الثانية في كييف، يبحث المنتخب الإنجليزي عن فك نحس قديم لازمه في مبارياته مع المنتخب السويدي. ولم تنجح إنجلترا حتى الآن في الفوز على السويد في أي مسابقة رسمية، إذ فازت السويد مرتين وتعادلتا خمس مرات.

وعاد منتخب "الأسود الثلاثة" إلى قاعدته في كراكوفيا في جنوب بولندا بروح معنوية جيدة بعد التعادل مع فرنسا. وقال قائد الفريق ستيفن جيرارد "يجب أن نحصد النقاط الثلاث، كي تصبح النقطة أمام فرنسا هامة، السويد صعبة وأعتقد أننا لم نتغلب عليهم منذ وقت طويل، سنحترمهم لكن يجب أن نهزمهم".

من جهته تحدث المدرب روي هودسون عن ضرورة الاختراق الهجومي إذا أراد فريقه خطف النقاط الثلاث قائلا "إنه الثلث الأخير، أليس كذلك؟"، هذا ما قاله ردا على المكان الذي ينبغي تطويره في الفريق.

في المقابل، تدرك السويد أن الخسارة أمام إنجلترا ستقصيها من البطولة بعد سقوطها أمام أوكرانيا 1-2 في المباراة الأولى. وحذر لاعب وسط ليون الفرنسي كيم كالشتروم من أنه "لا مجال لدينا للمزيد من الأخطاء".

أما المدرب إريك هامرين فصب جام غصبه على لاعبيه قائلا إنه "في الشوط الأول ضد أوكرانيا قام خمسة أو ستة لاعبين فقط بواجباتهم، وهذا ليس بأمر جيد ولا ينبغي تكراره".

ولم يكمل المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش -صاحب الهدف الوحيد في المباراة الأولى- تمارين يوم الأربعاء لإصابة في فخذه تعرض لها خلال الخسارة أمام أوكرانيا، لكن معسكر الفريق الأصفر ذكر أنه ليس متخوفا من غيابه عن مواجهة اليوم.

المصدر : وكالات