عراك بين مشجعين روس وآخرين بولنديين قبيل لقاء منتخب بلديهما في وارسو أمس (الأوروبية)

فرضت لجنة الانضباط في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) غرامة على منتخب روسيا بمبلغ 120 ألف يورو وهددته بنزع ست نقاط منه في التصفيات المقبلة للبطولة على خلفية أعمال الشغب التي قام بها بعض مشجعيه في كأس أمم أوروبا المقامة حاليا في بولندا وأوكرانيا حتى الأول من الشهر المقبل.

وأعلن يويفا أن لجنة الانضباط عاقبت روسيا بحسم ست نقاط "مع وقف التنفيذ" في حملة التصفيات المقبلة لكأس أوروبا 2016 التي ستقام في فرنسا. كما أوضح أن فترة وقف التنفيذ تبدأ من الآن وتنتهي بعد الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس أوروبا 2016، أي في خريف عام 2015.

وأضاف أن على روسيا دفع غرامة بقيمة 120 ألف يورو بعد أن قام أنصار منتخبها بإشعال وإلقاء الألعاب النارية ورفع لافتات تحمل عبارات يحظر استخدامها في المباراة التي أقيمت في فروكلاف البولندية وانتهت بفوز روسيا على التشيك 4-1 ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.
 
شغب واعتقالات
وقالت الشرطة البولندية إنها ألقت القبض على 184 مشجعا أغلبهم بولنديون وروس تسببوا في أعمال شغب رافقت مباراة بولندا وروسيا أمس الثلاثاء التي انتهت بتعادلهما 1-1. ووصفت الشرطة أعمال الشغب بأنها الأسوأ منذ انطلاق البطولة.

وكانت المباراة قد أجريت وسط إجراءات أمنية مشددة نظرا للحساسية السياسية والتاريخ الدموي الذي تتقاسمه الجارتان. ووصفت وزيرة الرياضة البولندية جوانا موتشا أعمال العنف التي شهدتها العاصمة وارسو بأنها "مروعة"، مضيفة "كانوا من مثيري الشغب الذين لا يملكون أي شيء مشترك مع المشجعين الحقيقيين".

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب خراطيم المياه والغاز المدمع والرصاص المطاطي لتفريق الجماهير العنيفة التي هاجم بعضها أفراد الشرطة مما تسبب في إصابة عشرة رجال شرطة بالإضافة إلى عشرة مشجعين.

المصدر : وكالات