فريق الغرافة سيلتقي الخريطيات على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد (الفرنسية)
وصلت مسابقة كأس أمير دولة قطر إلى محطتها الأخيرة، حيث يشهد الثلاثاء مباراتي الدور قبل النهائي تحت شعار لا بديل عن تحقيق الفوز من أجل العبور إلى النهائي.

وستكون ضربة البداية بمباراة قوية تبدو في ظاهرها غير متكافئة، حيث تجمع بين الغرافة والخريطيات على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، في مواجهة حماسية يمكن أن تشهد مفاجأة جديدة، خاصة بعدما تمكن الخريطيات في دور الثمانية من الإطاحة بالريان بطل النسختين الماضيتين والمتوج الأسبوع الماضي بلقب كأس ولي العهد.

وقد وصل الغرافة إلى المربع الذهبي بعدما أزاح من طريقه لخويا بطل الدوري في واحدة من أهم المفاجآت، وتزامن ذلك مع أداء راق وتألق واضح من جانب اللاعبين وخاصة المحترفين الذين قدموا مباراة قوية. وكانت لعودة النجم البرازيلي زي روبارتو أثرها الإيجابي في ترجيح كفة فريقه.

ويمكن لفريق الخريطيات الذي عاش موسما صعبا في الدوري، مواصلة تألقه في البطولة عبر إزاحة فهود الغرافة والصعود إلى النهائي لأول مرة في تاريخه.

وفي قمة ثانية يستضيف السد على ملعبه فريق الجيش، في قمة يصعب التكهن بهوية المتأهل منها نظرا لتقارب مستوى الفريقين وقدرة كل منهما على إزاحة الآخر.

وسيكون السد الذي ضرب موعدا مع المربع الذهبي عبر فوزه على الوكرة في دور الثمانية، في مهمة شاقة وليس لديه أي خيار سوى الفوز والتأهل إذا أراد إنقاذ موسمه وحصد اللقب الذي غاب عنه لسنوات، ولكنه سيواجه عقبة الجيش الذي أثبت أنه فريق لا يهزم بسهولة ويمتلك لاعبين من العيار الثقيل، حتى وإن كان وصوله إلى الدور قبل النهائي جاء بصعوبة بالغة عبر الفوز بركلات الجزاء على حساب الخور.

يذكر أن لجنة الحكام التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم عينت حكمين أجنبيين، حيث سيدير مباراة الغرافة والخريطيات طاقم حكام سلوفيني بقيادة حكم الساحة دامير سكومينا، في حين يدير الحكم المجري فيكتور كاساي قمة السد والجيش.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية