خروج سيرينا (يمين) على يد رازانو المصنفة 111 عالميا أولى مفاجآت رولان غاروس (الفرنسية)

ودعت الأميركية سيرينا وليامس مبكرا بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ثانية البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام) المقامة على ملاعب رولان غاروس، بخسارتها أمام الفرنسية فيرجيني رازانو 6-4 و6-7 (5-7) و3-6 يوم الثلاثاء، في حين بدأ الإسباني رافايل نادال حملة الدفاع عن لقبه بفوز سهل.

وتلتقي رازانو (29 عاما والمصنفة 111 عالميا) في الدور المقبل مع الهولندية أرانتشا روس الفائزة على الأميركية جيمي هامبتون 6-4 و4-3 ثم بالانسحاب.

ويعتبر خروج سيرينا من الدور الأول المفاجأة الأولى وغير المنتظرة في البطولة وفي مسيرة الأميركية، وهي اللاعبة الأكثر تتويجا في البطولات الأربع الكبرى (13 لقبا)، ولم يحصل سابقا أن خرجت من هذا الدور.

وكان الخروج الأول لها في الأدوار الأولى من البطولات الكبرى عام 1998 عندما خسرت أمام شقيقتها الأكبر فينوس في الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة وهي في السابعة عشرة من عمرها، وهي لم تخسر في مسيرتها إلا ثلاث مرات أمام لاعبات يزيد تصنيفهن عن الـ100.

من جانبها، تشارك رازانو للمرة الخامسة عشرة في بطولة رولان غاروس، وكانت في هذه المباراة التي أقيمت بعد ساعات من وفاة صديقها، الطرف الأفضل.

وصعدت إلى الدور المقبل أيضا كل من الروسية ماريا شارابوفا والتشيكية بترا كفيتوفا والدانماركية كارولين وزنياكي والإيطالية فرانشيسكا سكيافوني.

نادال بسهولة
وفي الرجال، بدأ الإسباني رافايل نادال حملة الدفاع عن لقبه بفوز أول على الإيطالي سيموني بوليلي 6-2 و6-2 و6-1 وبلغ الدور الثاني من البطولة.

ويلتقي نادال -حامل اللقب ست مرات آخرها العام الماضي والساعي إلى احتكار الرقم القياسي الذي يتقاسمه حاليا مع السويدي بيورن بورغ- في الدور المقبل مع الأوزبكي دينس إيستومين الذي تغلب على الروسي إيغور كونيتسين 6-2 و6-1 و6-2.

كما ضمن أبرز المصنفين عالميا تأهلهم وهم البريطاني أندي موراي، والإسباني دافيد فيدرر، والصربي يانكو تيبساريفيتش، والإسباني نيكولاس ألماغرو، والأرجنتيني خوان موناكو، والفرنسي ريشار غاسكيه، والروسي ميخائيل يوغني.

المصدر : وكالات