دقائق مجنونة حولت اللقب من خزائن يونايتد إلى خزائن جاره سيتي (غيتي)

حقق مانشستر سيتي فوزا "أسطوريا" عندما قلب تأخره 1-2 إلى انتصار تاريخي 3-2 على كوينز بارك رينجرز، عبر هدفين قاتلين في الوقت بدل الضائع كانا كافيين ليتوج بطلا للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى منذ 44 عاما.

وكان سيتي متأخرا 1-2 حتى بدء الوقت بدل الضائع، قبل أن يخطف البوسني إيدين دزيكو والأرجنتيني سيرخيو أغويرو هدفين قاتلين في مرمى كوينز بارك الذي لعب أغلب فترات الشوط الثاني بعشرة لاعبين، ليمنحا فريقهما اللقب الغالي.

وسجل أغويرو هدف الفوز والنقاط الثلاث التي كان سيتي بحاجة إليها لنيل اللقب منذ 44 عاما وتحديدا منذ عام 1968 والثالث في تاريخه بعد الأول عام 1937، في الدقيقة الرابعة قبل الأخيرة من الوقت بدل الضائع، رافعا رصيده إلى 23 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وجنب المهاجم الأرجنتيني فريقه وأنصار النادي كابوسا لكونه كان على بعد دقيقة من إهدار فرصة ذهبية لنيل اللقب بعد موسم رائع وكان متعادلا 2-2، وهي النتيجة التي لم تكن لتخدمه لأن جاره مانشستر يونايتد كان في الصدارة، بيد أن أغويرو كانت له الكلمة الأخيرة عندما تلقى كرة داخل المنطقة وتلاعب بالدفاع قبل أن يسددها بيمناه داخل المرمى.

وكان اللقب متجها إلى خزائن مانشستر يونايتد الذي كان فائزا على ملعب مضيفه سندرلاند بهدف نظيف سجله مهاجمه واين روني، ضمن المرحلة الـ38 الأخيرة والحاسمة في تحديد اسم بطل "البريمير ليغ"، لكن المان سيتي أبى إلا أن ينهيها في الصدارة برصيد 89 نقطة بفارق الأهداف أمام يونايتد صاحب المركز الثاني.

فرحة عارمة بهدف أغويرو التاريخي
 (غيتي)

هدفان من ذهب
على ملعب الاتحاد، تقدم سيتي بهدف قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول عبر بابلو زاباليتا، لكن كوينز بارك رد بهدف في الدقيقة الثالثة من بداية الشوط الثاني عبر الفرنسي جبريل سيسيه، قبل أن يتعرض لاعبه جوي بارتون للطرد في الدقيقة 55، ثم أضاف جامي مايكي الهدف الثاني لكوينز بارك في الدقيقة 65. وانتظر سيتي حتى الوقت بدل الضائع ليحسم الفوز بالمباراة واللقب بهدفين قاتلين لأغويرو ودزيكو.

ورغم الخسارة، نجا كوينز بارك من الهبوط بينما التحق بولتون بفريقي بلاكبيرن وولفرهامبتون إلى دوري الدرجة الأولى، كما التحق أرسنال وتوتنهام بسيتي ويونايتد إلى دوري أبطال أوروبا، وتأهل نيوكاسل وتشيلسي وإيفرتون إلى الدوري الأوروبي.

واحتل أرسنال المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 70 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام توتنهام صاحب المركز الرابع، في حين حل نيوكاسل في المركز الخامس بـ65 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام تشيلسي صاحب المركز السادس، وأكمل إيفرتون سابعا برصيد 56 نقطة.

وشهدت الجولة الأخيرة فوز إيفرتون على ضيفه نيوكاسل 3-1، وأرسنال على ملعب وست بروميتش ألبيون 3-2، وتوتنهام على فولهام 2-صفر، وتشيلسي على بلاكبيرن 2-1، ونوريتش سيتي على أستون فيلا 2-صفر، وسوانسي سيتي على ليفربول 1-صفر، وويغان على ولفرهامبتون 3-2، وتعادل ستوك سيتي مع بولتون 2-2.

الترتيب النهائي لفرق الصدارة
1- مانشستر سيتي         89 نقطة من 38 مباراة.
2- مانشستر يونايتد       89
3- أرسنال                70
4- توتنهام                69
5- نيوكاسل              65

المصدر : وكالات