المغربي يونس بلهندة مهاجم مونبلييه الفرنسي اختير أمس أفضل لاعب أفريقي محترف بالدوري الفرنسي لهذا الموسم (وكالة الأنباء الأوروبية)

اختير الدولي المغربي يونس بلهندة مهاجم مونبلييه الفرنسي أمس الخميس أفضل لاعب أفريقي محترف في الدوري الفرنسي لكرة القدم لموسم 2011-2012، حسب ما أفادت به صحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وخلف بلهندة المرتبط مع مونبلييه بعقد حتى عام 2014 في هذه الجائزة اللاعب الدولي العاجي جيرفينيو، الذي انتقل هذا الموسم إلى فريق أرسنال ثالث الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووقع الاختيار على يونس بلهندة صاحب الـ22 ربيعاً من قبل لجنة تحكيمية ضمّت 35 صحافيا ناطقا بالفرنسية متخصّصين في كرة القدم، قبل أن يقوم كل حكم بترشيح ثلاثة أسماء من ضمن لائحة من عشرة لاعبين تألقوا خلال الموسم.

وحاز المغربي على 147 نقطة أمام كل من مدافع مرسيليا نيكولا نكولو (84) ومهاجم سانت إتيان إيمريك أوباميانغ (33).

وتحمل هذه الجائزة السنوية اسم "مارك فيفيان فووي" تخليداً لذكرى اللاعب الدّولي الكاميروني الذي توفي خلال مباراة على أرض ملعب جيرلان بمدينة ليون يوم 26 يونيو/حزيران 2003 عن سنّ تناهز 28 عاماً.

ويأتي هذا التتويج ليخفّف من وطأة الصدمة التي تلقّاها متوسط ميدان مونبلييه بعد إعلان رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم إيقافه عن اللعب حتى نهاية الموسم بسبب شجار أثناء مباراة إيفيان (2-2) يوم 1 مايو/أيار الجاري, حيث سيفتقد متصدر المسابقة المحلية أحد أبرز عناصره في صراعه مع باريس سان جيرمان على لقب الدوري.

ويعد بلهندة -المطلوب جدا من فرق أوروبية عدة على غرار أرسنال وباريس سان جيرمان وميلان الإيطالي- ثاني لاعب مغربي يحرز جائزة أفضل لاعب أفريقي في الدوري الفرنسي بعد مواطنه مروان الشماخ الذي كان يلعب آنذاك في بوردو الفرنسي قبل أن ينتقل الموسم الماضي إلى فريق أرسنال.

المصدر : الجزيرة الرياضية