توج نادي الريان بطلا لمسابقة كأس ولي عهد قطر لكرة القدم للمرة الرابعة فى تاريخه، بعد فوزه مساء اليوم الخميس على السد بركلات الترجيح 5-4 بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.
 
وافتتح السد باب التسجيل في المباراة التي حضرها ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عن طريق خلفان إبراهيم في الدقيقة 61، وأدرك الريان التعادل في الوقت بدل الضائع بواسطة جار الله المري (90+1).
 
وسيطر الريان على مجريات المواجهة التي أقيمت على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة وسط حضور جماهيري، وتفوق ميدانيا وكان الأكثر وصولا إلى منطقة منافسه والأقرب إلى هز الشباك وإحراز الأهداف لولا براعة وكفاءة حارس السد محمد صقر الذى أنقذ مرماه من عدة أهداف محققة، خاصة مع الدقائق الأولى من المباراة بتصديه لكرتي البرازيلي أفونسو، في حين لم تسنح للسد إلا فرصة وحيدة من تسديدة رأسية لعبد الله كوني في الدقيقة 30.

وألغى الحكم الدولي القطري بنجر الدوسري هدفا للريان سجله البرازيلي تاباتا لتسلل زميله أفونسو (د57). ومرر السنغالي مامادو نيانغ كرة عرضية أخفق دفاع الريان في تشتيتها لتجد خلفان فأكملها داخل المرمى.

وتحولت السيطرة نسبيا إلى السد الذي استغل اندفاع لاعبي الريان نحو الهجوم بغرض التعادل، وشن هجمات مرتدة شديدة الخطورة وأهدر لاعبوه عدة فرص خصوصا نيانغ وخلفان والعاجي عبد القادر كيتا.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، حصل الريان على ركلة حرة في الجهة اليسرى نفذها تاباتا فخطفها المري الذي شارك في الدقيقة 86، مسجلا هدف التعادل في وقت قاتل ليحتكم الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح.

وسجل للسد خلال ركلات الترجيح كل من خلفان إبراهيم وإبراهيم ماجد وعبد القادر كايتا ونذير بلحاج وأضاع محمد عبد الرب، ومن جانب الريان سجل كل من فابيو سيزار ورودريغو تاباتا وناثان أوثافيو وحامد إسماعيل وأفونسو ألفيس.

وكان الريان قد أحرز اللقب في ثلاث مناسبات سابقة أعوام 95 و96 و2001، وخسر في النهائي ثلاث مرات بركلات الترجيح أعوام 97 و2000 و2009.

المصدر : وكالات