رونالدو (وسط) يحتفل مع زملائه في الريال بعد تسجيله الهدف الثاني في مرمى برشلونة (رويترز)

اقترب ريال مدريد من إحراز لقب الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا" بعد تغلبه على مضيفه ومنافسه العنيد برشلونة 2-1 في مباراة مثيرة، ليتخلص من عقدة ملعب "كامب نو" ويحقق الفوز الأول له على هذا الملعب منذ خمس سنوات.

وثأر المدير الفني للريال البرتغالي جوزيه مورينيو أخيرا لهزائمه أمام برشلونة في الدوري الإسباني وقاد فريقه للفوز على هذا الفريق، ليكون الأول للريال في أربعة لقاءات بالكلاسيكو منذ تولى مورينيو مسؤولية الفريق.

وأصبح الريال قاب قوسين أو أدنى من استعادة لقب الدوري الإسباني الذي احتكره برشلونة في المواسم الثلاثة الماضية، حيث رفع الريال رصيده إلى 88 نقطة في الصدارة بفارق سبع نقاط أمام برشلونة قبل آخر أربع مباريات لكل فريق في المسابقة هذا الموسم.

آنخل دي ماريا (يسار) في صراع على الكرة مع لاعب برشلونة كريستيان تيللو (رويترز)

ويحتاج الريال إلى ست نقاط من مبارياته الأربع الباقية ليتوج رسميا باللقب بغض النظر عن نتائج برشلونة.

وأنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله الألماني سامي خضيرة في الدقيقة 17 إثر ضربة ركنية لعبها الأرجنتيني آنخل دي ماريا وهيأها زميله  البرتغالي بيبي برأسه وفشل حارس المرمى فيكتور فالديز في الإمساك بها ليخطفها خضيرة من أمام كارلوس بويول إلى داخل الشباك.

ورد برشلونة في الشوط الثاني بهدف التعادل وسجله المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقة 70 بعد دقيقة واحدة من نزوله بديلا لتشافي هيرنانديز.

وجاء الهدف بعد أكثر من تسديدة ارتدت من لاعبي الريال والقائم قبل أن يكملها أليكسيس إلى داخل الشباك ليكون الهدف الحادي عشر له في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ولكن البرتغالي كريستيانو رونالدو استغل تمريرة رائعة من زميله الألماني مسعود أوزيل وتقدم بها إلى منطقة جزاء برشلونة ثم لعبها على يسار حارس المرمى فالديز لحظة خروجه من المرمى ليسجل الهدف الثاني للريال.

ورفع رونالدو بذلك رصيده إلى 42 هدفا لينفرد بصدارة هدافي المسابقة هذا  الموسم بفارق هدف أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ويعزز رقمه  القياسي لأكبر عدد من الأهداف يسجلها أي لاعب في موسم واحد بالدوري  الإسباني.

المصدر : وكالات