كلاسيكو الحسم بين برشلونة والريال
آخر تحديث: 2012/4/20 الساعة 20:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/20 الساعة 20:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/29 هـ

كلاسيكو الحسم بين برشلونة والريال

صراع الريادة سيكون على أشده بالكلاسيكو بين عملاقي الليغا رونالدو (يمين) وميسي (الأوروبية-أرشيف)

بشغف كبير ينتظر الملايين من عشاق الساحرة المستديرة عبر العالم الكلاسيكو الإسباني بين ريال مدريد المتصدر وغريمه التاريخي برشلونة الوصيف وحامل اللقب في قمة لقاءات المرحلة الـ35 من الدوري الإسباني لكرة القدم غدا السبت.

ويخوض النادي الكاتلوني اللقاء على ملعبه "كامب نو" متأخرا بأربع نقاط عن الفريق الملكي، إذ يتصدر الريال ترتيب الدوري قبل خمس مراحل على نهايته برصيد 85 نقطة مقابل 81 لبرشلونة.

ويدرك ريال مدريد جيدا أن نقطة التعادل أو نقاط الفوز الثلاث ستمنحه منطقيا لقب الدوري لأول مرة منذ موسم 2007-2008، بعد الهيمنة الواضحة لرجال المدرب جوسيب غوارديولا بالمواسم الثلاثة الماضية.

ومني الفريقان بخسارتين موجعتين في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع، الريال أمام بايرن ميونخ الألماني 1-2 بالوقت القاتل، وبرشلونة حامل اللقب أمام مضيفه تشلسي الإنجليزي صفر-1 بعد سيطرة مطلقة للأول.

وكان الريال قد وسع الفارق إلى عشر نقاط مع برشلونة منذ شهر، لكنه تعادل ثلاث مرات مع ملقا وفياريال وفالنسيا في مبارياته السبع الأخيرة، في ظل سلسلة انتصارات طويلة من الفريق الكاتالوني لينزل الفارق إلى أربع نقاط.

مباريات الكلاسيكو حملت بالمواسم القليلة الماضية تنافسا شرسا خصوصا بعد قدوم البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الفريق الأبيض

ميسي ورونالدو
ويبدو تأثير الأرجنتيني ليونيل ميسي واضحا بانتصارات برشلونة إذ سجل 18 هدفا خلال 11 مباراة حقق فيها حامل اللقب الفوز، ليرفع رصيده إلى 41 هدفا بالدوري بالتساوي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف الريال الذي يمر بفترة مميزة أيضا.

ويقدم النجمان موسما رائعا، إذ سجل ميسي حتى الآن 63 هدفا في 53 مباراة هذا الموسم بجميع المسابقات، وهو على طريق تحطيم رقم قياسي جديد لأكبر عدد من الأهداف بالقارة الأوروبية المسجل باسم "المدفعجي" الألماني غيرد مولر مع 67 هدفا بموسم واحد.

وحملت مباريات الكلاسيكو بالمواسم القليلة الماضية تنافسا شرسا خصوصا بعد قدوم البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الفريق الأبيض، لكن الغلبة كانت دائما لبرشلونة باستثناء نهائي مسابقة الكأس الموسم الماضي.

وفي الموسم الحالي افتتح الفريقان مواجهاتهما بمسابقة الكأس السوبر فتعادلا 2-2 على ملعب "سانتياغو برنابيو" قبل أن يفوز برشلونة 3-2 على أرضه. وفي نهاية 2011 عاد برشلونة من فوز مستحق على أرض الميرينغي 3-1 بذهاب الدوري، قبل أن توقع القرعة الفريقين مجددا بمواجهة نارية بربع نهائي كأس الملك، ففاز البلاوغرانا مجددا 2-1 بمدريد، قبل أن يتعادلا 2-2 بكاتالونيا.

مورينيو حقق فوزا يتيما على برشلونة
كمدرب للريال (غيتي-أرشيف)

مورينيو وغوارديولا
ونجح مورينيو بالفوز على برشلونة مرة واحدة فقط في عشر مباريات منذ استلامه الإشراف على الريال صيف 2010 بعد قيادته إنتر ميلان إلى لقب دوري أبطال أوروبا، وكان ذلك الفوز اليتيم في نهائي الكأس عام 2011.

أما غوارديولا فحاول الأسابيع الماضية تخفيف حدة الضغط على فريقه معتبرا أن اللقب سيذهب لا محالة إلى خزائن الريال، كما قال بعد خسارة تشلسي "لا أعرف ماذا سيحصل السبت والثلاثاء المقبل (مباراة الإياب ضد تشلسي) لكنني أشعر أننا حققنا الفوز منذ الآن" في تلميح منه إلى انتصارات حققها برشلونة السنوات الأخيرة.

وقد يريح مورينيو بعض عناصره قبل المواجهة المرتقبة ضد بايرن، علما بأن مواطنه الظهير فابيو كوينتراو تعرض لانتقادات، كما بدل صانع ألعابه الألماني مسعود أوزيل بالشوط الثاني.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلعب السبت سبورتينغ خيخون مع رايو فايكانو، وريال مايوركا مع ريال سرقسطة، وإشبيلية مع ليفانتي. والأحد: غرناطة مع خيتافي، وريال سوسييداد مع فياريال، وراسينغ سانتاندر مع أتلتيك بلباو، وأتلتيكو مدريد مع إسبانيول، وفالنسيا مع ريال بيتيس. والاثنين أوساسونا مع ملقا.

المصدر : الفرنسية

التعليقات