دروغبا تألق وسجل بينما فشل ميسي في الانفراد برقم قياسي (غيتي)

أهدى العاجي ديدييه دروغبا أسبقية ثمينة لفريقه تشلسي الإنجليزي عندما سجل له هدفا في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول كان كافيا للفوز على ضيفه برشلونة الإسباني حامل اللقب مساء الأربعاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم في لندن.

وستكون مباراة الإياب الثلاثاء المقبل على ملعب "كامب نو" حاسمة لبرشلونة الطامح إلى أن يصبح أول فريق يحافظ على لقبه منذ إنجاز ميلان الإيطالي عامي 1989 و1990، وذلك بعد أن أصبح أول فريق يتأهل لنصف النهائي خمس مرات متتالية منذ اعتماد النظام الجديد في موسم 1992-1993.

وهذه المرة السادسة على التوالي التي يعجز فيها برشلونة عن الفوز في دوري الأبطال على تشلسي الذي تابع مسيرته المميزة بعد إقالة مدربه البرتغالي أندريه فياش بواش وتعيين مساعده الإيطالي روبرتو دي ماتيو مؤقتا.

وساهم دي ماتيو في بلوغ فريقه السابق إلى نصف النهائي للمرة السادسة في تسعة أعوام من المسابقة التي يسعى للتتويج بلقبها بكل السبل مالك النادي الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش، ونهائي مسابقة الكأس للمرة الرابعة في سبعة أعوام، كما أن نتائجه بالدوري الإنجليزي تحسنت بشكل ملحوظ.

ميسي متحسرا على تضييع فرصة للتهديف (غيتي)

ثأر نسبيا
وأعادت هذا المباراة إلى الأذهان مواجهة الطرفين في نصف نهائي المسابقة منذ ثلاثة مواسم، عندما سجل أندريس إينيستا هدفا قاتلا (1-1) في 2009 كان شرارة فجرت طاقة الفريق الكتالوني ولم تنطفئ بعد، لأن "البلوز" ثأر نسبيا من خيبة تلك المواجهة التي أحرز بعدها النادي الكتالوني اللقب الثالث من أصل أربعة في تاريخه.

وعجز الأرجنتيني ليونيل ميسي، صاحب 63 هدفا في 52 مباراة هذا الموسم، عن تحطيم رقم قياسي جديد لفشله بالتسجيل في مرمى النادي اللندني، وهو أكبر عدد من الأهداف في المسابقة القارية الأولى في موسم واحد، ويتقاسمه حاليا مع الإيطالي البرازيلي جوزيه ألتافيني صاحب 14 هدفا لميلان الإيطالي في موسم 1962-1963.

يذكر أنه في ذهاب نصف النهائي الأول مساء الثلاثاء، خسر النادي الإسباني الآخر ريال مدريد أمام مضيفه بايرن ميونيخ الألماني 1-2 ويلتقي الفريقان إيابا الأربعاء المقبل على ملعب سانتياغو بيرنابيو في مواجهة ساخنة ومصيرية.

المصدر : وكالات