ماجر خلال مباراة خيرية لأطفال ليبيا أواخر العام الماضي في دبي (الفرنسية)

يشارك نجوم عالميون سابقون بكرة القدم في مباراة خيرية تقام بالجزائر يوم الـ23 من الشهر الحالي ستخصص عائداتها لفائدة أطفال أفريقيا، وفق ما أعلن اليوم النجم الجزائري السابق رابح ماجر سفير النوايا الحسنة بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).

وأكد ماجر بمؤتمر صحفي اليوم أن الدعوة وجهت إلى بعض نجوم العالم بينهم إليساندرو التوبيلي من إيطاليا، وكريستيان كارامبو وروبير بيريس من فرنسا، وتوماس بيرتولد من ألمانيا، والحارس البرتغالي فيكتور بايا، والمهاجم البرازيلي سوني أندرسون، إضافة إلى المغربيين عبد العزيز بودربالة وبادو الزاكي، والتونسي عادل السليمي، والسنغالي خليلو فاديغا.

كما وجه الدعوة للأسطورة الفرنسي من أصل جزائري زين الدين زيدان والنجم البرتغالي لويس فيغو، وأنه ينتظر الرد منهما. بينما اعتذر الفرنسي ميشال دوساييه والليبيري جورج وياه والأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا عن عدم المشاركة.

وأوضح أن المباراة ستجري بين نجوم الجزائر الذين شاركوا بنهائيات كأس العالم 1982 بإسبانيا و1986 بالمكسيك، وسيشرف على تدريبه الصربي بورا ميلوزوفيتش بمساعدة  البلجيكي جورج لينكس، مع فريق يضم نجوما من أوروبا وأميركا الجنوبية وأفريقيا، سيشرف على تدريبه الجزائري رشيد مخلوفي.

شخصيات كروية
وقال ماجر إن المباراة ستشهد حضور شخصيات كروية دولية بينها جيروم فالكه السكرتير العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) معبرا عن أمله في أن يحضر عدد كبير من الجماهير الجزائرية لمشاهدة نجوم عالمية للعبة "وخاصة العائلات لأن وجودها سيلعب دورا في التصدي للعنف".

وتم تعيين ماجر، المهاجم السابق للمنتخب الجزائري وفريق بورتو البرتغالي سفيرا للنوايا الحسنة لليونيسكو في أكتوبر/ تشرين الأول 2011 لمدة سنتين "تقديرا لعمله لصالح الشباب وترقيم قيم الرياضة".

واشتهر ماجر بـ"كعبه الذهبي" الذي سجل به هدفا تاريخيا سمح لفريقه بورتو بالفوز بلقب كأس أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني عام 1987. وبعد اعتزاله، درب ماجر المنتخب الجزائري إلى جانب أندية خليجية.

المصدر : وكالات