الداخلية البحرينية قللت من شأن المخاوف الأمنية التي أثارتها الصحافة الإنجليزية (الفرنسية)

تصاعدت المخاوف بشأن إقامة سباق جائزة البحرين الكبرى في الفورمولا-1 بعد أن كشف البريطاني بيرني إيكليستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم بهذه المسابقة أنه لا يمكنه إجبار الفرق على الذهاب إلى البحرين للمشاركة بالسباق المقرر يوم 22 أبريل/ نيسان الحالي، وذلك على خلفية الاضطرابات الأمنية والاحتقان السياسي الذي تعيشه البلاد.

وكانت الصحف الإنجليزية ذكرت الاثنين أن لدى الفرق المشاركة في بطولة العالم تحفظات على إقامة السباق، المرحلة الرابعة من المونديال، بينما دعم مدير حلبة الصخير زايد الزياني إقامة السباق وعدم ربطه بالوضع السياسي.

وقال إيكليستون "لا يمكننا بأي طريقة إجبار الفرق على الذهاب، القرار يعود إليهم" مضيفا "لا نتدخل في السياسة البحرينية ولا نستطيع القول من هو على حق ومن هو على خطأ، عندما نذهب إلى بلد معين، علينا احترام الطريقة التي يدار بها وقوانينه، السلطات الرياضية في البلد هي التي تقرر التنظيم من عدمه والمنظم يمكنه قول ذلك أيضا في حال الخطر الشديد".

وأكدت صحيفة تايمز أن مئات من المهندسين والميكانيكيين والمستخدمين الآخرين حصل كل منهم على تذكرتي سفر لمغادرة الصين بعد مشاركتهم في سباق شنغهاي، الأولى إلى البحرين، والثانية إلى أوروبا في حال إلغاء السباق. كما أكدت غارديان استنادا إلى "عضو مهم" لم تكشف هويته أن الفرق دعت الاتحاد الدولي للسيارات إلى التراجع عن إقامة السباق.

إيكليستون: عندما نذهب إلى بلد معين علينا احترام قوانينه لأوروبية)

لا مخارف ولا إلغاء
وقلل مستشار بالداخلية البحرينية من شأن المخاوف الأمنية، مؤكدا أن هناك خطط طوارئ للتعامل مع أي اضطرابات قد تنجم عن المظاهرات، وفق ما ذكرته صحيفة غلف ديلي نيوز البحرينية. كما نفى مسؤولون إمكانية إلغاء السباق وأكدوا أن الأمن سيوفر للبعثات المشاركة، وفق ما ذكرته الصحيفة.

وكان الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين سلمان بن عيسى آل خليفة قال يوم الأحد لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحلبة تواصل جهودها للانتهاء من كافة الاستعدادات لاستضافة السباق المرتقب دون وجود أي أمور قد تعيق إقامة السباق في موعده.

وأضاف "يعيش جميع موظفي الحلبة في هذه الفترة لحظات الترقب وكخلية نحل، والكل متحمس لهذا السباق الذي سيكون فرصة حقيقية لهم لإثبات استضافة سباق جيد ومميز كالسباقات الماضية التي استضافتها حلبة الصخير".

وأضاف "كما أكدنا سابقا، الحلبة تؤكد تطميناتها للجميع بخصوص الجوانب الأمنية، ومسؤولو الحلبة على اتصال دائم مع الاتحاد الدولي للسيارات لمتابعة الأوضاع بصورة يومية وتأكيد الجوانب الأمنية للسباق المرتقب".

المصدر : وكالات