تتويج ميامي رفع ألقاب ديوكوفيتش إلى ثلاثين (الفرنسية)

احتفظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في العالم بلقب فردي الرجال في دورة ميامي الأميركية الدولية للرجال والسيدات في التنس، ثانية دورات الماسترز (1000 نقطة) والبالغة جوائزها 9.6 ملايين دولار، بعد أن ثأر من البريطاني أندي موراي الرابع بفوزه عليه 6-1 و7-6 (4-7) في النهائي يوم الأحد.

ورد ديوكوفيتش اعتباره أمام موراي الذي أقصاه من نصف دورة دبي وحرمه بالتالي من اللقب الذي احتفظ به ثلاثة مواسم متتالية، وتعادل معه بمعدل انتصارين لكل منهما في المواجهات الأربع المباشرة.

وسبق أن تغلب ديوكوفيتش على موراي في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة أواخر يناير/ كانون الثاني، بعد أن خسر أمامه في المواجهة الأولى في نهائي دورة سينسيناتي العام الماضي.

واللقب يحمل الرقم 30 لديوكوفيتش وهو الثاني هذا الموسم بعد بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام)، والتاسع في الدورات الكبرى (1000 نقطة)، والثالث في ميامي بعد 2007 و2008 وهو ما لم يحققه من قبل سوى الأميركيين أندريه أغاسي وبيت سامبراس.

مكان خاص
وقال "ديوكو" بعد الفوز "ميامي مكان خاص بالنسبة إلي لأني هنا أحرزت أول لقب مهم في مسيرتي وكان يومها قفزة كبيرة إلى الأمام في هذه المسيرة". وأضاف "أرغب في الاستمتاع بهذا اللقب قبل بدء التفكير في موسم الملاعب الرملية، بلغت المربع الذهبي في بطولة إنديان ويلز ونجحت في استعادة لياقتي وها أنا ألعب بأفضل مستوى لي هنا، وهذا هو المهم بالفعل".

واحتاج ديوكوفيتش إلى ساعتين و7 دقائق للثأر من موراي وتحقيق الفوز رقم 90 له منذ بداية 2011، وهذا ما جعله يعتلي صدارة الترتيب العالمي منذ فوزه ببطولة ويمبلدون الإنجليزي، ثالثة بطولات الغراند سلام.

وكانت البولندية أنييسكا رادفانسكا المصنفة رابعة قد أحرزت السبت لقب فردي السيدات بفوزها على الروسية ماريا شارابوفا الثانية 7-5 و6-4، ليكون لقبها الأول في ميامي والثاني هذا الموسم بعد تتويجها في دبي، والتاسع في مسيرتها الاحترافية التي انطلقت عام 2005.

المصدر : وكالات