جماهير عراقية في ملعب الشعب في العاصمة بغداد (الأوروبية-أرشيف)

يسعى الاتحاد العراقي لكرة القدم إلى إقناع الاتحاد الدولي (فيفا) بالموافقة على إقامة المباريات الودية لمنتخباته في العاصمة بغداد في حال مواصلة الحظر المفروض على المباريات الرسمية.

ويلتقي رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود على رأس وفد مع رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر في زيوريخ بسويسرا في 13 من الشهر الجاري لمناقشة مسائل تخص مسيرة ومستقبل الكرة العراقية.

وذكر عبد الخالق مسعود نائب رئيس الاتحاد العراقي أن الوفد سيطرح على مسؤولي الفيفا فكرة السماح بإقامة المباريات الودية في العاصمة بغداد إذا ما استمر الحظر المفروض على إقامة المباريات الرسمية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسعود قوله إن الاتحاد العراقي "يسعى لإقناع فيفا برفع الحظر المفروض على مباريات منتخباتنا على ملاعبنا، وسنقدم ما يؤكد قدرتنا على إقامة المباريات على أرضنا حسب اللوائح والأنظمة التي يفرضها الاتحاد الدولي".

وكان الفيفا أعاد الحظر المفروض على إقامة المباريات الرسمية والودية في الملاعب العراقية إثر تقارير رافقت مباراة العراق والأردن (صفر-2) في أربيل في الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 تفيد بعدم التقيد بلوائحه.

واحتضن المباراة يوم 2 سبتمبر/أيلول الحالي ملعب فرانسوا حريري في أربيل الذي يسع 12 ألف متفرج، لكنه شهد حضورا زاد على أكثر من عشرين ألفا، إضافة إلى توقف لمدة عشر دقائق بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

وبطلب من نظيره العراقي، وافق الاتحاد القطري لكرة القدم على إقامة مباريات المنتخبين الأول والأولمبي للعراق في الدوحة، بعد قرار الحظر الصادر عن الفيفا.

المصدر : الفرنسية