تتويج إسبانيا بلقب يورو 2008 (الأوروبية)

رشح مدربو المنتخبات المتأهلة إلى بطولة أمم أوروبا -التي ستقام الصيف المقبل في بولندا وأوكرانيا- المنتخبين الإسباني أو الألماني، بطل ووصيف النسخة الماضية، للفوز بلقب يورو 2012. وجاء هذا خلال ندوة للتحضير اللوجستي للبطولة القارية، احتضنتها بولندا وجمعت مدربي المنتخبات الـ16 المشاركة بالنهائيات التي تنطلق يوم 8 يونيو/ حزيران وتختتم أول يوليو/ تموز المقبل.

واضطر المدربون إلى الرد على أسئلة الصحفيين حول هوية المنتخب المرشح للفوز باللقب، وصبت الترشيحات في مصلحة إسبانيا وألمانيا اللتين تواجهتا في نهائي النسخة الماضية عام 2008 وخرجت الأولى فائزة 1-صفر.

وكان مدرب منتخب بولندا فرانسيشك سمودا أول المجيبين عن هذا السؤال، قائلا "أعتقد أن الجميع يعرف من هم المرشحون الأوفر حظا. بالنسبة إلي، إنهما ألمانيا وإسبانيا".

أما مدرب ألمانيا يواكيم لوف، فرشح بدوره منتخب إسبانيا للاحتفاظ باللقب، مضيفا "إن إسبانيا (المرشحة الأوفر حظا) أما البقية فتأتي بعدها" مضيفا أن الهدف الأول للمانشافت هو تخطى دور المجموعات على أقل تقدير، خاصة أنه يلعب بمجموعة صعبة مع البرتغال وهولندا والدانمارك.

من جهته رشح مدرب فرنسا لورلان بلان إسبانيا وألمانيا وأيضا هولندا، كما لم تكن توقعات مدرب أيرلندا الإيطالي جوفاني تراباتوني مختلفة عن نظرائه، إذ اعتبر إسبانيا أوفر حظا، لكنه حذر من إمكانية حصول مفاجآت.
 
وقال المدرب المخضرم "هناك فريق قوي جدا، ومعروف، وهو المنتخب الإسباني، وهناك أيضا إنجلترا وهولندا وألمانيا، هذه هي المنتخبات الأربعة المرشحة، لكني أتذكر حين فازت اليونان (عام 2004) وبالتالي في كرة القدم كل شيء ممكن، أعتقد أن لكل مدرب وبلد الحق بأن يحلم".

المصدر : الفرنسية