تشاؤم بالفيفا من مونديال البرازيل
آخر تحديث: 2012/3/4 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/4 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/11 هـ

تشاؤم بالفيفا من مونديال البرازيل

الأشغال في ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو لا زالت بطيئة (الفرنسية)

شن جيروم فالك الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هجوما شديد اللهجة على استعدادات البرازيل البطيئة لاستضافة كأس العالم 2014، ودعا المنظمين إلى الإسراع في العمل. وقال فالك الجمعة إن تشييد الملاعب لا يتفق مع الجدول الزمني لاستضافة البطولة، وأضاف "يؤسفني أن أقول ذلك، لكن الأمور لا تسير بصورة جيدة في البرازيل".

وتابع فالك الموجود في إنجلترا لحضور الاجتماع السنوي للمجلس الدولي لكرة القدم "نحن الآن في العام 2012، يجب الإسراع في العمل وإنجاز مهمة استضافة هذه النهائيات"، مؤكدا أن الوقت ينفد ولا توجد "خطة بديلة".

في المقابل رد وزير الرياضة البرازيلي ألدو ريبيلو على فالك قائلا للصحفيين في البرازيل، إن الأولوية له أن يتمكن السكان الأصليون من الهنود والعائلات صاحبة الدخل المحدود من حضور المباريات، بينما لا يفكر الفيفا إلا في تحقيق الربح.

وتتركز مخاوف الفيفا تحديدا على مسائل النقل والإقامة، كما أن بطء سن القوانين والبيروقراطية الإدارية الخاصة بكأس العالم تثير قلق الاتحاد الدولي للعبة.

ونالت البرازيل شرف استضافة النهائيات في 2007، رغم أن القرار كان محسوما منذ 2003 عندما وافقت اتحادات أميركا الجنوبية التسعة على دعم البلاد باعتبارها المرشح الوحيد عن القارة. واتخذ هذا القرار بعدما نالت أميركا الجنوبية الحق في استضافة النهائيات وفقا لنظام التناوب الذي وضعه الفيفا ثم تراجع لاحقا في العمل به.

فالك: البرازيل مهتمة بالفوز بكأس العالم
أكثر من تنظيم نهائيات جيدة (الفرنسية-أرشيف)

قد يعانون من متاعب
وحذر فالك من أن المشجعين قد يعانون من متاعب على اعتبار نقص الفنادق خاصة في مدينة ماناوس (شمال)، على عكس ساو باولو وريو دي جانيرو التي فيها من الفنادق ما يفي بالغرض، حسب فالك.

وكان الاتحاد الدولي خطط في البداية لإقامة المنتخبات المشاركة كلها في جزء واحد من البرازيل لخفض عمليات التنقل بين المدن، غير أن المنظمين تشبثوا بضرورة إقامة المباريات في جميع أنحاء البلاد، وهو ما عده فالك سببا في ظهور متطلبات تنظيمية إضافية.

وأكد فالك أن البرازيل مهتمة بالفوز بكأس العالم أكثر من تنظيم نهائيات جيدة، قائلا "كانت أولوية جنوب أفريقيا في 2010 هي تنظيم كأس العالم وليس الفوز به، يبدو أن كل ما تريده البرازيل هو الفوز بالبطولة، ويجب أن يتغير هذا التفكير".

وسبق للبرازيل المتوجة خمس مرات بكأس العالم أن استضافت العرس العالمي في 1950 حين خسرت أمام جارتها أوروغواي في النهائي، في واحدة من كبرى مفاجآت البطولة.

وقال وزير الرياضة البرازيلي "علينا أن نتفاوض، ربما يعتقد الفيفا أن البرازيل تطلب الكثير، لكن الحقيقة هي أن البرازيل قدمت الكثير لكرة القدم العالمية بما يفوق ما تطلبه في الوقت الحالي".

من جهته اعتبر روماريو المهاجم السابق للسيليساو وعضو مجلس النواب البرازيلي أن طلبات الفيفا تمثل تحديا لسيادة بلاده، قائلا إن "الفيفا ليس فوق السيادة البرازيلية وسأواصل القتال لضمان سيادة بلادي".

المصدر : وكالات

التعليقات