مارادونا أبدى تعاطفه الشديد مع النادي الأهلي المصري بعد أحداث بورسعيد (الأوروبية-أرشيف)

كشف أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا مدرب الوصل الإماراتي، عن رغبته في زيارة فلسطين قريبا، معبرا عن دعمه المطلق لقضية شعبها.

وقال مارادونا في مؤتمر صحافي أمس بعد مباراة الوصل مع الجزيرة في كأس الرابطة الإماراتية "أفتخر بالدعوة التي وجهت لي لزيارة فلسطين، فأنا الداعم الأول لها في قضيتهم العادلة، لأني تربيت على الكفاح والتصدي للظلم، وفلسطين بلد مكافح".

وأضاف "الشعب الفلسطيني شعب عظيم ويجب علينا جميعا الوقوف إلى جانبه، أحبه كمحبتي لحفيدي بنيامين (عامان).. سأستمر في دعمهم وسأزورهم قريبا، وليغضب من يغضب".

وفي سياق آخر، أبدى تعاطفه الشديد مع النادي الأهلي المصري، وقال إنه يتمنى زيارته خلال إقامته في دبي هذه الأيام ليقدم للاعبيه التعازي، بعد أحداث العنف التي أعقبت مباراة بورسعيد التي قتل فيها العشرات وجرح المئات، معتبرا ما حدث "كارثة وعارا على كرة القدم".

كما تمنى مارادونا الشفاء العاجل والكامل للرئيس الفنزويلى هوغو شافيز، بعد العملية الجراحية التي أجريت له فى كوبا لاستئصال ورم سرطاني. وقال "أنا أحب هذا الرجل أكثر من أي شيء آخر، وأصلي دوما من أجل أن يتخطى هذه المحنة المرضية".

يذكر أن الوصل حقق أمس فوزا مثيرا على الجزيرة 4-3 أهّله إلى نصف نهائي المسابقة، ليقترب مارادونا أكثر فأكثر من إحراز أول لقب مع الفريق الذي تسلم تدريبه الصيف الماضي.

المصدر : وكالات