ليونيل ميسي (يمين) وزلاتان إبراهيموفيتش فشلا في هز الشباك (رويترز)

عاد برشلونة الإسباني بتعادل ثمين من عرين نظيره الإيطالي ميلان، في حين حقق بايرن ميونيخ الألماني فوزا ثمينا على أرض مارسيليا الفرنسي مساء الأربعاء، ليضع قدما في نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

في المواجهة الأولى على ملعب "سان سيرو"، لم يستفد ميلان بطل المسابقة سبع مرات، من عاملي الأرض والجمهور لكي يحسم الفصل الأول من مواجهته الثانية في نسخة هذا الموسم مع برشلونة بعد أن التقاه في دور المجموعات وتعادل معه في "كامب نو" 2-2 قبل أن يخسر أمامه في ميلانو 2-3.

وباتت الفرصة أقرب لبرشلونة الذي يستضيف مباراة الإياب في الثالث من الشهر المقبل لبلوغ نصف النهائي للمرة الخامسة على التوالي، في حين تبدو مهمة ميلان الذي يخوض غمار دور الثمانية للمرة الأولى منذ موسم 2006-2007، ليست سهلة ولا مستحيلة.

وبدأ "روسونيري" اللقاء بإشراك البرازيلي روبينيو أساسيا بعد تعافيه من إصابة أبعدته عن الملاعب لأسبوعين، والأمر نفسه ينطبق على الغاني كيفن برينس بواتنغ، فيما غاب المدافعان البرازيلي تياغو سيلفا وإينيازيو أباتي للإصابة ولاعب الوسط الهولندي مارك فان بومل الفائز مع برشلونة بلقب المسابقة عام 2006 للإيقاف.

وخاض "بلاوغرانا" اللقاء بتشكيلة مكتملة باستثناء غياب الظهير البرازيلي أدريانو للإصابة، وقد فضل غوارديولا إبقاء شيسك فابريغاس على مقاعد الاحتياط، فيما لعب التشيلي أليكسيس سانشيز أساسيا كما حال المالي سيدو كيتا الذي لعب إلى جانب تشافي وأنييستا وسيرجيو بوسكتس في وسط الملعب، في حين شغل الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو مركز قلب الدفاع إلى جانب جيرار بيكيه.

بايرن سيخوض لقاء الإياب على ملعبه "أليانز أرينا" بارتياح كبير (رويترز)

البايرن يتألق
وفي المواجهة الثانية على ملعب "فيلوردوم"، عاد بايرن ميونيخ من معقل مرسيليا بفوز ثمين بهدفين نظيفين سجلهما ماريو غوميز (44 ) وأريين روبن (69).

وسيخوض البايرن لقاء الإياب على ملعبه "أليانز أرينا" بارتياح كبير، موجها ضربة قاسية أخرى للفريق الفرنسي الذي يخوض غمار هذا الدور للمرة الأولى منذ تتويجه بالنسخة الأولى لدوري الأبطال عام 1993 على حساب ميلان، لأنه لم يذق طعم الفوز في مبارياته التسع الأخيرة في جميع المسابقات.

وكانت المباراة مميزة لنجم بايرن الفرنسي فرانك ريبيري الذي سجل عودة ناجحة إلى "ملعب فيلودروم" الذي تركه عام 2007، حيث أصبحت الطريق ممهدة أمام فريقه البافاري لبلوغ دور الأربعة.

ويبدو أن عقدة مدرب مرسيليا ديدييه ديشان مع بايرن متواصلة، لأن مباراته الأوروبية الأخيرة له قبل الاعتزال كانت أمام النادي البافاري في نهائي نسخة 2001 حين فاز الأخير على فالنسيا الإسباني على ملعب "سان سيرو" في ميلانو.

المصدر : وكالات