أحرز القادسية لقبه الـ14 في مسابقة كأس أمير الكويت في كرة القدم في نسختها الـ51 بعد تغلبه على كاظمة، حامل اللقب، بهدف نظيف اليوم الثلاثاء على ملعب نادي الكويت في المباراة النهائية.

وسجل السوري عمر السومة هدف المباراة الوحيد في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول (45+3).

ورفع القادسية رصيده في المسابقة إلى 14 لقبا، في حين تجمد رصيد كاظمة عند سبعة ألقاب، علما بأن العربي هو حامل الرقم القياسي برصيد 15 لقبا، آخرها عام 2008.

وسبق للفريقين أن التقيا في النهائي مرتين، الأولى عام 1979 حين فاز القادسية 2-1، والثانية عام 1997 عندما توج كاظمة بفوزه 2-صفر.

وبقي القادسية عقدة لكاظمة في الموسم الحالي إذ انتزع منه كأس السوبر المحلية التي تجمع ابتداء من 2008 بين بطل الدوري وبطل كأس الأمير، وكرر فوزه عليه 4-1 في الدور الأول من كأس ولي العهد، ثم تغلب عليه مرتين في الدوري، قبل أن يجدد انتصاره عليه اليوم في نهائي كأس الأمير.

تعويض وفشل
وعوض القادسية خسارته أمام العربي 1-4 بركلات الترجيح العام الماضي في نهائي مسابقة كأس ولي العهد، في حين فشل كاظمة في مصالحة جماهيره بعد هزيمته في نهائي كأس الاتحاد التنشيطية أمام الكويت بنتيجة 3-4 بعد أن كان متقدما بثلاثية نظيفة.

وشكلت مسابقة كأس الأمير الفرصة الأخيرة لكاظمة لإنقاذ موسمه والخروج منه بلقب واحد على الأقل خصوصا أنه يحتل المركز الرابع في الدوري المحلي حاليا برصيد 11 نقطة، بيد أنه عجز عن إصابة الهدف المنشود، في حين يعتبر القادسية قاب قوسين أو أدنى من الاحتفاظ باللقب للموسم الرابع على التوالي بعد تحقيقه مسيرة مثالية تمثلت في فوزه بمبارياته التسع.

وافتقد القادسية في مباراة اليوم أبرز نجومه السوري فراس الخطيب وحسين فاضل ومحمد راشد بداعي الإصابة، في حين شارك الجزائري لزهر حاج عيسى لبضع دقائق، إلا أن ذلك لم يمنعه من الخروج فائزا في نهاية المطاف بفضل هدف السومة.

المصدر : الفرنسية