قالت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم إن سوريا ستشارك في الألعاب الأولمبية في لندن الصيف المقبل رغم الثورة المستمرة هناك ضد نظام الرئيس بشار الأسد، إذ ستدعم اللجنة مجموعة صغيرة من الرياضيين الذين سيتأهلون للمنافسات.

وقال مدير العلاقات مع اللجان الأولمبية الوطنية والتضامن الأولمبي باللجنة الدولية بيري ميرو "نحن مستمرون في التعامل مع الرياضيين وسنعمل على ضمان مشاركة رياضيين سوريين في أولمبياد لندن".

وأضاف متحدثا لمجموعة من الصحفيين "كنا نتعامل مع اللجنة الأولمبية السورية فيما سبق لضمان وصول الأموال إلى الرياضيين، الآن سنستخدم وسائل مباشرة بشكل أكبر"، مؤكدا أن جميع الرياضيين السوريين القادرين على التأهل للأولمبياد يتدربون حاليا داخل بلدهم.

وقال ميرو إنه يتوقع تأهل أربعة أو خمسة رياضيين سوريين إلى الأولمبياد خاصة في ألعاب القوى والسباحة، وإنهم سيسيرون خلف العلم السوري في افتتاح الألعاب، مشيرا إلى أن "الأولمبية الدولية تتعامل مع الأولمبية السورية كبقية اللجان الوطنية لكننا نراقب الموقف عن كثب".

من جانب آخر، أوضح المسؤول أنه من غير المرجح أن تشارك دولة جنوب السودان في أولمبياد لندن لأنه ليس لها أي اتحاد رياضي معترف به عالميا، وتحتاج خمسة اتحادات على الأقل كي تشارك في الألعاب الأولمبية.

المصدر : رويترز