ديلما روسيف وجوزيف بلاتر خلال سحب قرعة تصفيات مونديال 2014 في يوليو/تموز الماضي بالبرازيل (الأوروبية)

طالب السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الجمعة بتحديد موعد لمقابلة رئيسة البرازيل ديلما روسيف، كما قرر تأجيل زيارة السكرتير العام للفيفا جيروم فالكه التي كانت مقررة إلى البرازيل الاثنين المقبل.

وأوضح بلاتر في بيان له أن زيارة فالكه لمراجعة استعدادات استضافة البرازيل لمونديال 2014 ستتأجل لما بعد المقابلة مع روسيف.

وجاء في البيان أن بلاتر بعث برسالة إلى روسيف يطلب فيها تحديد موعد للمقابلة التي ستكون الأولى بعد الأزمة التي نشبت بين البرازيل والفيفا عقب تصريحات لفالكه اعتبرتها البرزيل مهينة.

وصرح فالكه قبل أسبوع بأن البرازيل تحتاج إلى "ركلة في المؤخرة" لتسريع استعداداتها لاستضافة العرس العالمي، لكنه أكد فيما بعد أن تصريحاته ترجمت بشكل سيئ من اللغة الفرنسية وأن معناها فسّر بشكل خاطئ.

ودفع هذا التصريح المثير للجدل الحكومة البرازيلية إلى الاتصال ببلاتر الاثنين الماضي والتأكيد على عدم قبول فالكه متحدثا عن الفيفا من الآن فصاعدا وضرورة تعيين متحدث آخر بدلا منه.

وتقلصت حدة الأزمة بعدما أعلن وزير الرياضة البرازيلي ألدو ريبيلو قبوله الاعتذار الرسمي الذي قدمه كل من بلاتر وفالكه قائلا "أغلق ملف الحادثة، فالكه هو متحدث الفيفا مع البرازيل وعليها أن تؤكد بقاءه".

وسبق للبرازيل المتوجة خمس مرات بكأس العالم أن استضافت العرس العالمي في 1950 حين خسرت أمام جارتها أورغواي في النهائي، في واحدة من كبرى مفاجآت البطولة.

المصدر : وكالات