زاهر اعتبر قرار رئيس الوزراء بإقالته "متسرعا" (الجزيرة-أرشيف)

قررت السلطات المصرية الحجر على سفر رئيس اتحاد الكرة سمير زاهر، على خلفية تحقيقات في مقتل العشرات وإصابة المئات بعد أعمال الشغب التي شهدتها الملاعب المصرية وأودت بحياة العشرات.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن زاهر (69 عاما) شملته قائمة بالحجر على السفر أصدرها النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، على خلفية أحداث الشغب الدامية التي أعقبت مباراة المصري وضيفه الأهلي في الدوري الممتاز الأربعاء الماضي.

وإضافة إلى زاهر الذي أعلن رئيس الوزراء كمال الجنزوري إقالته الخميس، شمل قرار المنع أيضا محافظ بورسعيد اللواء أحمد عبد الله ومدير أمن المحافظة اللواء عصام الدين سمك وآخرين.

ووقعت أعمال الشغب بعد صفارة نهاية مباراة الأهلي حامل اللقب مع مضيفه المصري البورسعيدي التي انتهت بفوز أصحاب الأرض 3-1، مما أدى إلى مقتل أكثر من 70 شخصا وإصابة المئات.

إقالة وتحقيق
وأعلن الجنزوري في بيان أمام مجلس الشعب الخميس إقالة زاهر ومجلس اتحاد الكرة وإحالتهم للتحقيق، رغم أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تحظر أي تدخل حكومي في شؤون الاتحادات الوطنية المنتخبة.

واعتبر زاهر قرار رئيس الوزراء "متسرعا"، قائلا إن الأمن يتحمل مسؤولية ما حدث في بورسعيد. كما أكد أن اتحاد الكرة لا يتخذ قرار إقامة أي مباراة بحضور الجمهور "إلا بالتنسيق مع المسؤولين في وزارة الداخلية وبخطابات رسمية متبادلة".

يشار إلى أن تلك الأحداث الدامية تسببت في موجة جديدة من الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في القاهرة ومدن أخرى اليوم الجمعة، أسفرت حسب مراسل الجزيرة نت نقلا عن مصادر طبية عن إصابة نحو 1500 معظمهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

المصدر : رويترز