غيغز سجل هدفا حاسما للشياطين الحمر (الفرنسية)

أهدى الويلزي المخضرم راين غيغز فوزا ثمينا لمانشستر يونايتد بمباراته رقم 900 عندما سجل هدف الفوز بمرمى نوريتش سيتي 2-1 بالدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، ضمن المرحلة الـ26 من دوري إنجلترا والتي شهدت أيضا قلب أرسنال تخلفه أمام غريمه التقليدي توتنهام صفر-2 بالدقائق الـ34 الأولى إلى فوز 5-2.

ورغم أنهم قدموا عرضا مخيبا أمام نوريتش المضيف، لكن رجال المدرب أليكس فيرغوسون حققوا الأهم بخروجهم فائزين بصعوبة بالغة 2-1، مما مكنهم من تقليص الفارق إلى نقطتين مجددا عن جارهم المتصدر مانشستر سيتي.

وافتتح مانشستر الذي غاب عنه مهاجمه واين روني، التسجيل عبر لاعب وسطه المخضرم بول سكولز (6). بيد أن نوريتش الصاعد حديثا للدرجة الممتازة ومفاجأة الموسم حتى الآن أدرك التعادل عبر غرانت هولت (84).

ورمى مانشستر يونايتد بكل ثقله للخروج بنقاط المباراة الثلاث، وكانت الكلمة الأخيرة لغيغز الذي استغل كرة متقنة من أشلي يونغ عند القائم البعيد ليودعها داخل الشباك مانحا فريقه ثلاث نقاط ثمينة.

 فان بيرسي مسجلا ما رفع به رصيده إلى 23 هدفا بصدارة ترتيب الهدافين (الفرنسية)

فوز مثير
وفي مباراة مثيرة أخرى كان ملعب الإمارات مسرحا لها، لم تسر الأمور كما يشتهي أرسنال أقله بالدقائق الـ34 الأولى، حيث تقدم توتنهام بهدف مبكر عبر مهاجمه الفرنسي لويس ساها بعد مرور أربع دقائق، قبل أن يضيف التوغولي إيمانويل أديبايور لاعب أرسنال السابق الهدف الثاني من ركلة جزاء (34).

بيد أن رجال المدرب الفرنسي أرسين فينغر ردوا بهدفين سريعين قبل نهاية الشوط الأول، عبر الفرنسي باكاري سانيا (40) ثم هدافه الهولندي روبن فان بيرسي (43) رافعا رصيده إلى 23 هدفا بصدارة ترتيب الهدافين.

ومطلع الشوط الثاني، أضاف التشيكي توماس روسيسكي الثالث (51) ثم حسم "المدفعجية" المباراة لمصلحتهم نهائيا بتسجيلهم هدفين سريعين أيضا حملا توقيع ثيو والكوت (65 و68).

من جهته هزم ستوك سيتي ضيفه سوانسي سيتي بهدفين نظيفين.

ترتيب فرق الصدارة
1- سيتي            63 نقطة من 26 مباراة.
2- يونايتد          61
3- توتنهام          53
4- أرسنال         46
5- تشلسي         46

المصدر : وكالات