مصير غوارديولا مع البلوغرانا ما زال مجهولا (الأوروبية)


قالت وسائل إعلام اليوم إن ماسيمو موراتي رئيس نادي إنتر ميلان الإيطالي يرغب في التعاقد "بأي ثمن" مع جوسيب غوارديولا المدير الفني لبرشلونة الإسباني.

ووفقا لصحيفة ماركا الرياضية الإسبانية، فإن موراتي يأمل أن ينجح في جلب المدرب الشاب إلى سان سيرو مقابل حصوله على عشرة ملايين يورو في العام.

ولكن الصحيفة الإسبانية أشارت في الوقت نفسه إلى أن غوارديولا أخبر وكيل أعماله برفض أي عروض مقدمة له، حتى تحديد مصيره مع برشلونة، علما بأن عقده مع النادي الكاتالوني ينتهي الموسم الحالي.

وأوضحت ماركا أن غوارديولا (41 عاما) الذي سبق له اللعب في صفوف بريشيا الإيطالي، سيحصل على فترة من الراحة يبتعد فيها عن أجواء كرة القدم، في حال قرر إنهاء ارتباطه مع برشلونة.

وتوج غوارديولا بـ13 لقبا منذ توليه تدريب "البلوغرانا" في 2008، مما جعله في مصاف أفضل المدربين في تاريخ كرة القدم. غير أن مساعي برشلونة للاحتفاظ بلقب الدوري باتت بعيدة المنال حيث يتخلف بفارق 13 نقطة عن ريال مدريد، لكنه نجح في التأهل إلى نهائي كأس ملك إسبانيا ليواجه أتليتيك بلباو أواخر مايو/أيار المقبل، إضافة إلى تأهله لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

في المقابل يعيش كلاوديو رانييري المدير الفني لإنتر تحت وطأة ضغوط شديدة، بعد أن خاض الفريق سبع مباريات دون أن يحقق أي فوز.

وكان البرازيلي داني ألفيس مدافع برشلونة اعتبر مؤخرا أن الفريق الكتالوني لا يساوي شيئا دون غوارديولا، قائلا إن غوارديولا سيجدد عقده "لأننا من دونه سنفقد أسسنا وستكون المرحلة القادمة هي الانهيار" مضيفا أن المدرب الشاب "وفر الاستقرار للاعبيه".

المصدر : الألمانية,الصحافة الإسبانية