روبينيو وإبراهيموفيتش كانا ثنائيا من ذهب في المباراة (الفرنسية)

سحق ميلان الإيطالي ضيفه أرسنال برباعية نظيفة في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، كما حقق أول فوز له بالمسابقة على فريق إنجليزي منذ عام 2007. من جهته حقق زينيت سان بطرسبرغ الروسي فوزا هاما على ضيفه بنفكيا البرتغالي 3-2.

على ملعب "سان سيرو" وفي درجة حرارة بلغت 3 درجات مئوية، سجل الغاني كيفن برنس بواتنغ (15) والبرازيلي روبينيو (38 و49) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (79) أهداف ميلان الذي قطع خطوة عملاقة نحو بلوغ ربع النهائي قبل مباراة الإياب يوم 6 مارس/آذار المقبل.

والتقى الفريقان في هذا الدور للمرة الثانية في أربعة أعوام، ففي موسم 2008/2009، عاد ميلان من ملعب "الإمارات" في لندن بتعادل سلبي، لكن أرسنال سجل هدفين في آخر ست دقائق عبر الإسباني سيسك فابريغاس والتوغولي إيمانويل أديبايور ليخرج فائزا 2-صفر في ميلانو.

وكانت هذه البداية السلبية للفريق الإيطالي، إذ خسر مرتين على التوالي بعد ذلك في الدور الثاني أمام فرق إنجليزية، حيث فاز فريقا مانشستر يونايتد وتوتنهام على ملعبه "سان سيرو"، علما بأن ميلان توج بآخر ألقابه السبعة عام 2007 عندما فاز على ليفربول الإنجليزي في النهائي 2-1.

وعاد إلى صفوف "روسونيري" المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعد إيقافه محليا لصفعه لاعبا منافسا، وشارك لاعب الوسط الغاني كيفن برنس بواتنغ، في حين جلس المدافع أليساندرو نيستا والمهاجم البرازيلي ألكسندر باتو على مقاعد البدلاء بعد عودتهما من الإصابة.

في المقابل، غاب عن تشكيلة المدرب الفرنسي أرسين فينغر قلب الدفاع الألماني بير ميرتيساكر المصاب في كاحله في مباراة سندرلاند الأخيرة.

بنفيكا وزينيت
وفي مباراة ثانية بالدور ذاته، حقق زينيت سان بطرسبرغ الروسي فوزا هاما على ضيفه بنفكيا البرتغالي 3-2. وسجل رومان شيروكوف (27 و87) وسيرغي سيماك (71) أهداف زينيت، والأورغوياني ماكسيميليانو بيريرا (20) والباراغوياني أوسكار كاردوسو (87) هدفي بنفيكا.

وجرت المباراة على ملعب "بتروفسكي" في سان بطرسبرغ أمام 21 ألف متفرج، حيث بلغت الحرارة 10 درجات مئوية تحت الصفر. وظهر تأثر عشب الملعب من إزالة الثلوج التي كانت تغطيه في الشهرين الأخيرين.

وخاض الفريق الروسي المواجهة في خضم العطلة الشتوية بروسيا، علما بأنه أحرز كأس دبي في يناير/كانون الثاني الماضي، وخضع لمعسكر تدربيبي في فلورنسا حيث واجه تشيزينا في مباراة ودية.

ويحقق الفريق نتائج مميزة مع المدرب الإيطالي لوتشانو سباليتي (52 عاما) الذي كافأه النادي بعد التأهل لأول مرة إلى الدور الثاني بتمديد عقده حتى عام 2015. وكان سباليتي الذي درب روما وسمبدوريا وأودينيزي سابقا، قد أحرز الثنائية الموسم الماضي، ويتصدر الدوري المحلي بفارق ست نقاط عن سسكا موسكو.

أما بنفيكا بطل البرتغال 32 مرة، فيتصدر الدوري المحلي بدون خسارة في 18 مباراة. وتأهل إلى الدور الثاني مع بال السويسري في مجموعة ضمت مانشستر يونايتد الإنجليزي.

المصدر : وكالات