سبع سنوات مرت على أرسنال تحت قيادة فينغر بدون أن يحرز أي لقب (الفرنسية)

اعتذر مدرب أرسنال الإنجليزي الفرنسي أرسين فينغر لمشجعي الفريق بعد الهزيمة المذلة برباعية نظيفة أمام ميلان الإيطالي في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم منتصف الأسبوع الماضي.

وقال المدرب الفرنسي للصحفيين قبل مباراة أرسنال السبت في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي خارج ملعبه ضد سندرلاند، إن "الجماهير كانت رائعة حقا في ميلان، ولا يمكننا سوى القول إننا نعتذر عن هذه النتيجة".

وشعر أنصار أرسنال بهزة قوية عقب تعرض فريقهم لأسوأ هزيمة في البطولة الأوروبية يوم الأربعاء الماضي، إلا أن فينغر قال إنه يرغب الآن في رؤية رد فعل من كل فرد في المعسكر التدريبي للفريق.

وقال فينغر "أؤمن بقدرتنا حتى نهاية الموسم، ومن المهم ألا نسهب في هذا الأمر كثيرا وأن نركز على أدائنا في المباراة المقبلة ونرد بشكل إيجابي"، معتبرا أن هذا الأمر "هو الاختبار الحقيقي".

ومرت سبع سنوات على أرسنال تحت قيادة فينغر بدون أن يحرز أي لقب. ويسعى الفريق للمراهنة بجدية على لقب كأس الاتحاد الإنجليزي لإنقاذ موسمه، باعتبار الفارق الكبير (17 نقطة) الذي يفصله عن متصدر الدوري مانشستر سيتي.

وقال فينغر في إشارة إلى أقدم بطولات الكأس في العالم (كأس الاتحاد الإنجليزي)، "إنها مهمة دوما، لكن ونظرا لمعاناتنا من إحباط كبير في المباراة السابقة، فإنها ستصبح أكثر أهمية".

وسيلعب أرسنال بدون مدافعيه المصابين بير مرتساكر ولوران كوشيلني في المباراة الثانية التي سيحل فيها ضيفا على سندرلاند في غضون ثمانية أيام، بعد ما فاز أرسنال 2-1 في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز مطلع الأسبوع الماضي.

المصدر : رويترز