روني مسجلا أحد هدفيه بمرمى ليفربول (الفرنسية)

قاد واين روني فريقه مانشستر يونايتد حامل اللقب لتحقيق فوز ثأري على غريمه وضيفه ليفربول، وذلك بتسجيله هدفي الفوز عليه 2-1 يوم السبت على ملعب أولدترافورد في افتتاح المرحلة الـ25 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والتي شهدت أيضا اكتساح توتنهام لنيوكاسل بخماسية نظيفة.

ودخل يونايتد الذي يستعد للقاء أياكس أمستردام الهولندي الخميس المقبل في دوري أبطال أوروبا، إلى هذه المواجهة وهو يبحث عن الثأر من ليفربول الذي أخرج "الشياطين الحمر" من مسابقة الكأس المحلية بالفوز عليهم 2-1 يوم 28 يناير/كانون الثاني الماضي.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي قبل أن يحرز روني هدفين في بداية الشوط الثاني (47 و49)، ثم رد سواريز بهدف لليفربول (80).

ونجح رجال المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغسون في تحقيق مبتغاهم وتسجيل فوزهم الأول على "الحمر" في آخر أربع مباريات، مما سمح لهم بتصدر الترتيب مؤقتا بفارق نقطة عن الجار اللدود مانشستر سيتي الذي يلتقي الأحد مع مضيفه أستون فيلا، بينما تجمد رصيد الضيوف عند 39 نقطة في المركز السابع بعدما مُنوا بهزيمتهم السادسة حتى الآن.

سواريز مجددا
وكانت الأجواء متشنجة حتى قبل صافرة انطلاق اللقاء بعدما رفض مهاجم ليفربول الأورغوياني لويس سواريز مصافحة المدافع الفرنسي باتريس إيفرا الذي شد لاعب أياكس السابق بذراعه لكي يجبره على مصافحته، إلا أن الأخير أبى فعل ذلك وانتقل مباشرة إلى الحارس الإسباني دافيد دي خيا بحركة أقل ما يقال عنها إنها "غير أخلاقية".

دهشة إيفرا بعد تعمد سواريز عدم مصافحته (الفرنسية)
وكان سواريز يخوض أول مباراة له في مواجهة يونايتد بعد عودته من الإيقاف لثماني مباريات بسبب توجيهه عبارات عنصرية لإيفرا خلال لقاء الفريقين يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي (1-1) في المرحلة الثامنة.

وعلق فيرغسون على الحادثة قائلا "لا يمكنني تصديق ذلك"، وأضاف "إنه عار على نادي ليفربول.. هذا اللاعب لا ينبغي أن يسمح له باللعب مرة أخرى في ليفربول.. إنني حقا مصدوم من هذا اللاعب.. إنه لأمر بشع ما قام به".

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، ثأر إيفرتون أيضا من ضيفه تشلسي الذي أطاح به من الدور الرابع لمسابقة كأس الرابطة (2-1 بعد التمديد)، ووجه لآمال الفريق اللندني بالمنافسة على اللقب ضربة قاضية بعدما ألحق به الهزيمة السادسة هذا الموسم بالفوز عليه بهدفين سجلهما الجنوب أفريقي ستيفن بينار (5) والأرجنتيني دينس ستاركوالورسي (71).

وتجمد رصيد فريق المدرب البرتغالي أندري فياش بواش الذي استعد بشكل سيئ لمواجهة الثلاثاء المقبل مع نابولي الإيطالي في ذهاب الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا بعد فشله في تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي، عند 43 نقطة.

واقتسم تشلسي المركز الرابع -الأخير المؤهل إلى البطولة الأوروبية العريقة الموسم المقبل- مع أرسنال برصيد 43 نقطة لكل منهما، بعدما عاد الفريق اللندني الثاني (أرسنال) من ملعب مضيفه سندرلاند بالنقاط الثلاث بعدما حول تخلفه إلى فوز 2-1 بفضل الفرنسي تيري هنري الذي ودع "المدفعجية" والدوري الممتاز بأفضل طريقة بعدما خطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

وكان سندرلاند البادئ بالتسجيل في الدقيقة 70 عبر جيمس ماكلين، لكن بديل ميرتيساكر الويلزي أرون رامسي أدرك التعادل في الدقيقة 75، قبل أن يتمكن هنري الذي دخل في الدقيقة 66 من خطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

وهو الهدف الثاني لهنري في تجربته الثانية مع فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر، بعد ذلك الذي سجله في الدور الرابع من مسابقة كأس إنجلترا، قبل أن يقول وداعا ويعود إلى فريقه نيويورك ريد بولز الأميركي.

ريدناب مرشح لخلافة الإيطالي فابيو كابيلو المستقيل في تدريب منتخب إنجلترا (الفرنسية)
خماسية بمرمى نيوكاسل
وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، أكد توتنهام أنه "ثاني الأفضل" هذا الموسم بعد قطبي مانشستر، وذلك باكتساحه ضيفه القوي نيوكاسل يونايتد بخماسية نظيفة سجلها الكاميروني بينوا أسو إيكوتو (4) والفرنسي لوي ساها (5 و19) والكرواتي نيكو كرانيكار (34) والتوغولي إيمانويل أديبايور (63).

ورفع فريق المدرب هاري ريدناب -المرشح لخلافة الإيطالي فابيو كابيلو المستقيل في تدريب منتخب إنجلترا- رصيده إلى 53 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد نيوكاسل عند 42 نقطة وتراجع إلى المركز السادس.

وواصل نوريتش سيتي عروضه القوية بفوزه على مضيفه سوانسي سيتي 3-2. وحقق بلاكبيرن فوزا ثمينا لصراعه من أجل تجنب الهبوط وجاء على حساب ضيفه كوينز بارك رينجرز 3-2.

وحسم ويغان أثلتيك أيضا مواجهة القاع مع مضيفه بولتون واندرز بالفوز عليه 2-1. وبالنتيجة ذاتها تغلب فولهام على ستوك سيتي. ويلتقي يوم الأحد ولفرهامبتون مع وست بروميتش ألبيون.

ترتيب فرق الصدارة
1- يونايتد    58 نقطة من 25 مباراة.
2- سيتي     57 من 24
3- توتنهام   53 من 25
4- أرسنال   43 من 25
5- تشلسي   43 من 25.

المصدر : وكالات