بيليه مقبلا تمثاله في ملعب الصداقة في ليبرفيل (الفرنسية)

دشن أسطورة كرة القدم البرازيلي "الملك" بيليه الخميس تمثالا له في ملعب الصداقة الصينية الغابونية في ليبرفيل عاصمة الغابون والذي يحتضن نهائي كأس أمم أفريقيا الأحد المقبل بين ساحل العاج وزامبيا.

وقام بيليه بتقبيل التمثال بحضور أغلب أعضاء الحكومة الغابونية ورئيس البلاد علي بونغو أونديمبا الذي أشاد بـ"الملك" ومؤهلاته الفنية العالية، متسائلا "من أفضل من بيليه؟".

وقال بيليه مازحا في المؤتمر الصحفي الذي أعقب التدشين "سيكون من الصعب مشاهدة ولادة بيليه جديد، قد يكون هناك لاعب أفضل من بيليه، لكن لاعبا شبيها ببيليه هذا مستحيل، والدي ووالدتي أقفلوا الآلة".

واستعاد بيليه ذكريات سفره إلى أفريقيا والغابون عام 1967 مع فريقه سانتوس، وقال "كانت هناك حرب أهلية في المنطقة".

وأضاف أنه "بسبب الحرب كان يتعين علينا التوقف في داكار بالسنغال ثم اللعب هنا في ليبرفيل وكينشاسا في زائير (الكونغو الديمقراطية حاليا)".

وأشار إلى أن عمر بونغو والد الرئيس الغابوني الحالي علي بونغو كان رئيسا في ذلك الوقت، وقال إنه "سيوقف الحرب لأننا نرغب في مشاهدة بيليه، وفعلا أوقف الرئيس الحرب، كان ذلك رائعا، لن أنسى تلك الأيام".

يذكر أن بيليه -الذي توج بطلا للعالم مع البرازيل ثلاث مرات أعوام 1958
و1962 و1970- قام مع فريقه سانتوس بجولة أفريقية في يونيو/حزيران 1967، وفازوا بمباريات ودية على الغابون 4-صفر والزائير 3-2.

المصدر : الفرنسية