الأهلي دخل اليوم بوابة الأرقام القياسية من أوسع الأبواب (الفرنسية)
قاد المخضرم محمد أبو تريكة فريقه الأهلي المصري بطل أفريقيا إلى الدور النصف النهائي لكأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه بعد أن تغلب على سانفريتشي هيروشيما الياباني بطل الدولة المضيفة بنتيجة 2-1 اليوم في ملعب تويوتا.
 
وسجل أبو تريكة هدف التقدم والفوز في الشوط الثاني بعد دخوله بديلا في الشوط الأول، مما جعله أفضل هداف في تاريخ البطولة القارية مشاركة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي دينيلسون، كما قاد الأهلي إلى تكرار إنجاز 2006 حين خسر في دور الأربعة أمام إنترناسيونال البرازيلي (1-2) ثم أحرز المركز الثالث على حساب كلوب أميركا المكسيكي (2-1).

ودخل الأهلي اليوم بوابة الأرقام القياسية من أوسع الأبواب إذ افتتح مشاركته الرابعة في البطولة بنظامها الجديد، وهو أمر لم يحققه سوى أوكلاند النيوزيلندي الذي خسر أمام سانفريتشي هيروشيما صفر-1 الخميس الماضي في الدور التمهيدي.

وسيتمكن الأهلي- صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب في دوري أبطال أفريقيا (7) والذي يخوض غمار المونديال للمرة الرابعة (حل سادسا عامي 2005 و2008)- من تحطيم رقم قياسي آخر متمثل بعدد المباريات في البطولة الذي يتقاسمه حاليا مع أوكلاند (7 لكل منهما) عندما يواجه كورنثيانز البرازيلي بطل كوبا ليبرتادوريس الأربعاء المقبل في النصف النهائي، كما سيخوض مباراة إضافية إما في النهائي وإما على المركز الثالث.

 مونتيري أصبح رابع فريق مكسيكي يبلغ النصف النهائي (الفرنسية)

مونتيري يتأهل
من جهته ثأر مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف لنفسه وبلغ الدور النصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه وذلك بعد أن تخطى عقبة أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل آسيا، بالفوز عليه 3-1 على ملعب "تويوتا".

ويدين مونتيري الذي أصبح رابع فريق مكسيكي يبلغ النصف النهائي إلى لاعب ليون الفرنسي السابق الأرجنتيني سيزار دلغادو الذي سجل ثنائية في الربع الساعة الأخير بعد أن افتتح زميله خيسوس كورونا رويس التسجيل منذ الدقيقة الثامنة، في حين سجل الهدف الكوري الوحيد في الدقيقة 88 بهدية من الحارس المكسيكي.

وضرب بطل الكونكاكاف موعدا في النصف النهائي الخميس المقبل مع تشلسي الإنجليزي بطل أوروبا، في حين فشل أولسان في تكرار إنجاز مواطنيه بوهانغ ستيلرز وسيونغنام إيلهوا تشونما اللذين بلغا دور الأربعة عامي 2009 و2010، وفي السير على خطى بطل آسيا السابق السد القطري الذي حل ثالثا في النسخة الماضية.

وحظي أولسان بشرف تمثيل القارة الآسيوية في عرس الأندية للمرة الأولى في تاريخه بعد أن توج بطلا لمسابقة دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه بفوزه في النهائي على الأهلي السعودي.

المصدر : وكالات