أبراموفيتش (يسار) يريد الحصول على خدمات غوارديولا بأي ثمن (الجزيرة-الأوروبية)
ذكرت مصادر صحفية اليوم أن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مستعد لدفع عشرين مليون جنيه إسترليني (نحو 32 مليون دولار) سنويا لمدرب برشلونة الإسباني السابق جوسيب غوارديولا من أجل الإشراف على فريقه تشلسي الإنجليزي.

ويبدو أن أبراموفيتش الذي اختبر العمل مع ثمانية مدربين منذ وصوله إلى تشلسي قبل تسعة أعوام ونصف العام، وضع غوارديولا نصب عينيه لكي يتولى الإشراف على النادي اللندني وقيادته إلى مجد مماثل لذلك الذي حققه الإسباني الشاب مع برشلونة حين قاد الأخير إلى 14 لقبا خلال المواسم الأربعة التي أمضاها معه.
وطبقا لموقع "أي أس بي أن" الرياضي سيدخل أبراموفيتش في سباق مع الثلاثي باريس سان جرمان الفرنسي وميلان الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني الساعي لضم غوارديولا، بينما ذكرت مصادر أخرى أن المدرب الاسباني وقع فعلا عقدا للإشراف على الفريق الإنجليزي الآخر مانشستر سيتي -حامل اللقب- نهاية الموسم خلفا للإيطالي روبرتو مانشيني.

وذكر الموقع أن أبراموفيتش سيعرض على غوارديولا عقدا يمتد لأربعة أعوام يتقاضى بموجبه عشرين مليون جنيه إسترليني سنويا إضافة إلى المكافآت التي سترفع راتب المدرب الإسباني عن الأعوام الأربعة إلى أكثر من مائة مليون جنيه، مما سيجعله دون أدنى شك المدرب الأغلى بالعالم.

لم يتخذ أي قرار
في المقابل كشف مؤخرا جوسيب ماريا أوروبيتغ مدير أعمال غوارديولا أن الأخير لن يتخذ أي قرار بشأن مستقبله قبل يناير/ كانون الثاني المقبل، مضيفا "كنت برفقته في نيويورك (حيث يقضي غوارديولا عطلته بعيدا عن كرة القدم) قبل 15 يوما وقال لي إنه لن يقرر قبل بداية العام القادم أي فريق سيدرب أو ما إذا كان سيعود إلى التدريب الموسم المقبل".

وحاول أبراموفيتش سابقا أن يغري غوارديولا للإشراف على تشلسي، لكن هذه المرة يبدو النادي اللندني بأمس الحاجة إلى مدرب من طراز الإسباني من أجل النهوض من كبوته وإرضاء الجماهير التي اعترضت كثيرا على إقالة الإيطالي روبرتو دي ماتيو والتعاقد مع الإسباني رافايل بينيتيز الذي شاهد فريقه الجديد يتنازل عن لقب دوري أبطال أوروبا وخروجه من الدور الأول.

ومن المؤكد أن بينيتيز يدرك بأنه سيكون الضحية بعد الإيطالي كلاوديو رانييري والبرتغالي جوزيه مورينيو والإسرائيلي أفرام غرانت والبرازيلي لويز فيليبي سكولاري والإيطالي كارلو أنشيلوتي والبرتغالي أندري فياش-بواش، علما بأن هناك مدربين استلما الاشراف على الفريق مؤقتا خلال حقبة الملياردير الروسي وهما الهولندي غوس هيدينك ودي ماتيو بالذات.

المصدر : الفرنسية