كتيبة الأهلي تضم ثلاثة لاعبين شاركوا في البطولات الثلاث السابقة (الفرنسية)
يدخل الأهلي المصري بطل أفريقيا بوابة الأرقام القياسية من أوسع أبوابها عندما يبدأ غدا الأحد مشاركته الرابعة في بطولة العالم للأندية المقامة حاليا في اليابان وحتى 16 من الشهر الحالي.

وسيدخل الأهلي التاريخ العالمي كونه أكثر الفرق مشاركة في البطولة بنظامها الجديد (أربع مرات) مشتركا في ذلك مع أوكلاند النيوزيلندي الذي خسر أمام سان فريتشي الياباني صفر-1 في الدور التمهيدي يوم الخميس.

وكان الفريقان يتقاسمان الرقم القياسي أيضا في عدد المباريات في البطولة برصيد ست لكل منهما قبل أن يلعب الفريق النيوزيلندي مباراته السابعة الخميس المضي.

لكن الأهلي سيتخطى هذا الرقم وسيصبح الفريق الأكثر خوضا للمباريات حتى في حال خسارته أمام سان فريتشي في الدور ربع النهائي غدا الأحد، وذلك لأنه سيلعب مباراة تحديد المركز الخامس مع الخاسر في مباراة ربع النهائي الثانية، وبالتالي سيلعب مباراة أكثر من الفريق النيوزيلندي. أما في حال تخطيه ربع النهائي فسيتفوق بمباراتين.

ويضم الأهلي في صفوف ثلاثة لاعبين شاركوا في البطولات الثلاث السابقة، وهم: وائل جمعة وحسام عاشور ومحمد أبو تريكة، والأخير سجل ثلاثة أهداف حتى الآن وهو يطمح في هز الشباك في النسخة الحالية لمعادلة رقم أفضل هداف في تاريخ البطولة والذي بحوزة نجم برشلونة الإسباني الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحب أربعة أهداف عامي 2009 و2011، والبرازيلي دينيلسون مهاجم بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي.

البدري حقق حلمه بالفوز مع الأهلي ببطولة أفريقية كرجل أول في الجهاز الفني (الفرنسية)

معنويات عالية
ولتحقيق أهدافه، يعول الأهلي على المعنويات العالية للاعبيه بعد تحقيقه اللقب القاري للمرة السابعة في التاريخ، على الرغم من أنه يلعب في ظروف صعبة للغاية سواء من الناحية المادية أو المعنوية بالنظر إلى المأساة التي تعرض لها -وكذلك الكرة المصرية- بمقتل 72 مشجعا للنادي القاهري عقب مباراة في الدوري المحلي أمام مضيفه المصري في فبراير/شباط الماضي، نتج عنها توقف النشاط الرياضي في البلاد.

وشكل التتويج القاري شحنة قوية للاعبين الذين أكدوا على تصميمهم على النجاح في التحدي العالمي بعد القاري بقيادة المدير الفني للأهلي حسام البدري.

وسيدخل البدري كأس العالم بروح معنوية عالية إثر تحقيق حلمه بالفوز مع الأهلي ببطولة أفريقية كرجل أول في الجهاز الفني، حيث ظفر بها سابقا كمساعد للمدرب البرتغالي مانويل جوزيه.

المصدر : الفرنسية