عبد العزيز الميداني توج بعدد كبير من البطولات على المستوى المحلي (الجزيرة)
أعلنت رابطة الرياضيين السوريين الأحرار المناوئة للنظام مقتل بطل المصارعة الرومانية عبد العزيز الميداني أمس الجمعة في الغوطة الشرقية بمدينة دمشق برصاص قوات النظام الحاكم.

وكان الميداني الذي توج ببرونزية الألعاب العربية بالمصارعة الرومانية عام 2009 قد انضم منذ فترة إلى مقاتلي الجيش السوري الحر المعارض لنظام الرئيس بشار الأسد.

وكان اللاعب المولود بمنطقة القابون في دمشق قد لفت الأنظار إليه منذ نعومة أظفاره. وقد نشط مع منتخب الشباب عندما كان ناشئاً، ومع الكبار عندما أصبح شاباً.

وتوّج عبد العزيز (21 عاما) ببطولة الجمهورية لوزن 66 كلغ فئة الشباب سنة 2010، إضافة لتتويجه بعدد كبير من البطولات على المستوى المحلي.

يُذكر أن عدداً كبيرا من الرياضيين انضموا إلى الجيش الحر بعد أن حوّل النظام أنديتهم وملاعبهم إلى أفرع أمنية، وقواعد عسكرية يقصف المدن من خلالها وفق بيان رابطة الرياضيين الأحرار.

وتجمع هذه الرابطة رياضيين سوريين معارضين للنظام الحاكم، وتتخذ من مصر مقرا لمكتبها التنفيذي.

المصدر : الجزيرة