إنجلترا ترشح ويمبلي لنهائي يورو 2020
آخر تحديث: 2012/12/8 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/8 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/25 هـ

إنجلترا ترشح ويمبلي لنهائي يورو 2020

ويمبلي سيكون مسرحا لنهائي النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا (الأوروبية)
اعتبر مسؤول رياضي إنجليزي أن ملعب "ويمبلي" سيكون المسرح المثالي لنهائي كأس أمم أوروبا 2020 التي قرر أمس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أن تقام في عدة مدن أوروبية.
 
وأكد رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ديفد بيرنشتاين أن بلاده ستترشح لاستضافة النهائي ومباراتي نصف النهائي أيضا، وذلك في وقت أعربت فيه كل من وايلز وأسكتلندا عن رغبتها في استضافة بعض المباريات، وبينها النهائي الذي ستسعى الثانية لاستضافته في عاصمتها غلاسغو.

ورأى بيرنشتاين أن "ويمبلي" -الذي سيكون مسرحا لنهائي النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا- قد يكون المكان المثالي لاحتضان نهائي أمم أوروبا 2020، مضيفا أنه "من الواضح أن يويفا يقدر قيمة ويمبلي وقد نكون على لائحة الاختيار النهائية، لكن المنافسة ستكون قوية".

ويقف رئيس يويفا الفرنسي ميشيل بلاتيني وراء فكرة الاحتفال بذكرى ستين عاما على انطلاق كأس أمم أوروبا من خلال إقامة البطولة القارية في عدة مدن أوروبية. وقد أعرب عن هذه الرغبة قبيل نهائي نسخة 2012 التي أقيمت في بولندا وأوكرانيا وتوجت إسبانيا بلقبها على حساب إيطاليا.

وعبرت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي عن تأييدها لفكرة بلاتيني من خلال تصويتها أمس بالغالبية المطلقة تقريبا لمصلحة إقامة البطولة عام 2020 في دول أوروبية مختلفة.

ويرى كثير من المشجعين أن إقامة البطولة في عدة دول أوروبية -وهي الفكرة التي لم تعارضها سوى تركيا لأنها كانت تقدمت بترشيحها لاستضافة نسخة 2020- ستكون أكثر تكلفة عليهم لأنهم مضطرون للانتقال من دولة إلى أخرى لمتابعة المباريات، وقد تؤدي إلى التأثير سلبا على أجواء البطولة القارية.

بلاتيني صاحب الفكرة التي حظيت بموافقة الأغلبية (الفرنسية)

تخفيف التكلفة
في المقابل يرى بلاتيني أن إقامة البطولة في عدة دول ستخفف الضغط المادي على كاهل دولة أو اثنتين في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها القارة العجوز والعالم بأسره، مشيرا إلى أنه هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به من أجل معالجة التفاصيل.

وكان الأمين العام ليويفا جياني إنفانتينو قد أكد أمس أن عدد المدن أو الدول التي ستستضيف البطولة لم يحدد بعد مشيرا إلى أن اختيار المدن قد يستغرق عاما من الآن أي قبل نحو ست سنوات من موعد البطولة.

وستقام نهائيات أمم أوروبا 2016 في فرنسا بمشاركة 24 فريقا لأول مرة، بعد أن كانت البطولة تضم 16 منتخبا. لكن لم يعرف بعد عدد الدول التي ستشارك في تنظيم البطولة التي تقام بعد ثمانية أعوام، ولا المدن التي قد تستضيف مباريات.

وأقيمت كأس أمم أوروبا ثلاث مرات في دول مشتركة الأولى في هولندا وبلجيكا عام 2000، والثانية في النمسا وسويسرا عام 2008، والثالثة في بولندا وأوكرانيا عام 2012، لكن الأمر لم يزد عن دولتين تتمتعان دوما بحدود مشتركة.

المصدر : وكالات

التعليقات