مباريات الدوري الممتاز-الدور الأول ستقام في غياب الجمهور (رويترز-أرشيف)

قررت الحكومة المصرية استئناف مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم في الأول من فبراير/شباط القادم بلا جمهور بعد سنة بالتمام من أحداث ملعب بورسعيد التي قتل فيها 74 شخصا, جلّهم من مشجعي النادي الأهلي.

واتُّخذ القرار أمس خلال اجتماع شارك فيها وزيرا الداخلية أحمد جمال الدين والرياضة العامري فاروق, ورئيس اتحاد اللعبة جمال علام. وجاء في بيان مشترك أن الاجتماع انتهى بالموافقة على انطلاق الدوري في الأول من فبراير/شباط على أن تقام مباريات الدور الأول دون حضور الجمهور.

وكان استئناف الدوري قد تأجل مرارا هذا العام بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية التي بدأت تعود إلى طبيعتها بعد اعتماد الدستور الجديد هذا الشهر.

وكان ما يعرف بـ"ألتراس الأهلي" وهي مجموعة تعتبر نفسها الأكثر إخلاصا للنادي الأهلي, ترفض استئناف الدوري, وكانت تشترط محاكمة المتهمين في أحداث بورسعيد. ومن المقرر أن يصدر القضاء في 26 يناير/كانون الثاني أحكاما ضد المتهمين في هذه القضية, وهم مشجعون ومسؤولون أمنيون.

وجاء في البيان المشترك للداخلية والرياضة أنه تمت التوصية بأن "تتواصل المنظومة الرياضية بقيادة اتحاد الكرة والأندية مع روابط المشجعين لنبذ التعصب, واستثمار طاقاتهم الإيجابية بما يدعم مصلحة البلاد".

وأشار اتحاد الكرة إلى الأثر الإيجابي لاستئناف الدوري على اقتصاد البلاد واستقرارها.

مبارة زيمبابوي
من جهة أخرى, حدد الاتحاد يوم 22 مارس/آذار المقبل موعدا لمباراة المنتخب أمام زيمبابوي بالجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ومن المقرر أن تقام المباراة على ملعب برج العرب في الإسكندرية. وتتصدر مصر ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط من فوزين على ضيفتها موزمبيق (2-0) ومضيفتها غينيا (3-2).

وتحتل غينيا المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، مقابل نقطة واحدة لكل من زيمبابوي وموزمبيق.

يُشار إلى أن منتخب مصر فاز أول أمس بهدفين على مضيفه القطري في مباراة ودية أقيمت في الدوحة بحضور آلاف المشجعين.

المصدر : وكالات