بلحوس توجه لتحية الجماهير السورية الموالية للثوار (الفرنسية)
أكد حارس مرمى وقائد منتخب سوريا لكرة القدم مصعب بلحوس أنه يفكر في الاعتزال دولياً بعد أن توّج مع منتخب بلاده ببطولة غرب آسيا التي اختتمت الخميس.

وقال بلحوس (29 عاما) لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد مباراة النهائي التي فازوا فيها على العراق 1-صفر "كان لدينا إصرار وعزيمة كبيران من أجل التتويج باللقب خصوصاً وأننا لعبنا بتصميم كبير وفي النهاية نجحنا في تحقيق الإنجاز".

وختم الحارس الذي صد ثلاث ركلات ترجيحية في مباراة نصف النهائي أمام البحرين ليقود فريقه إلى النهائي، حديثه، متمنياً بأن يكون الفوز فرصة لتوحيد الشعب السوري قبل أن يكشف لموقع فيفا أنه "سيفكر في الاعتزال دولياً بعد الفوز باللقب".

ولم يبد بلحوس أية فرحة عقب التتويج كما أنه لم يحتفل بالكأس عندما سلم رمز البطولة من قبل الأمير علي بن الحسين كونه قائد الفريق، قبل أن يمرر الكأس لزميله هداف البطولة أحمد الدوني ثم يتوجه لتحية الجماهير السورية الموالية للثوار.
 
يُذكر أنّ بلحوس يواجه انتقادات حادة لمشاركته مع المنتخب من قبل عددٍ من الرياضيين السوريين الذين أعلنوا انشقاقهم عن النظام في وقت سابق، خاصةً وأنّ مدينته حمص تعاني من حصار شديد فرضته قوات النظام، إضافةً إلى مقتل البعض من أقاربه في فترة سابقة.

المصدر : مواقع إلكترونية