الوصل الإماراتي أقال مارادونا من مهامه قبل عام من انتهاء مدة عقده على خلفية النتائج السيئة (الأوروبية-أرشيف)
نفى مسؤول في الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم وجود أية مفاوضات مع المدرب الأرجنتيني مارادونا لقيادة المنتخب العراقي خلفا للبرازيلي زيكو المنسحب من تدريب أسود الرافدين بسبب خلاف مالي.

وأوضح نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية تعليقا على ما ذكر من وجود مفاوضات مع مارادونا، "ليس هناك أية مفاوضات مع المدرب الأرجنتيني مارادونا بشأن تعيينه مدربا للمنتخب".

وأضاف مسعود "كل ما في الأمر أن وكيل أعمال مارادونا أبلغنا رغبة الأخير تولي مهمة تدريب المنتخب، وطرح ذلك في اجتماع الاتحاد أمس ولم تحصل موافقة على ذلك".

وذكر هرنان توفوني وكيل أعمال الأسطورة الأرجنتينية مارادونا ذكر أنه دخل في محادثات مع الاتحاد العراقي لتولي مارادونا المنصب خلفا للمدرب المؤقت المحلي حكيم شاكر، مشيرا إلى أن السويدي سفين غوران إريكسون دخل بدوره على خط المنافسة.

وأكد توفوني لمراسلين في العاصمة الأرجنتينية الخميس صحة تلقي عرض التدريب، مضيفا "اتصلنا بمارادونا ووافق.. سنلتقي اللجنة التنفيذية للاتحاد العراقي الجمعة لمناقشة الأمور المالية"، مشيرا إلى أن القرار سيتخذ "في غضون ساعات" وأنه متفائل بهذا الخصوص نظرا للحماسة التي أبداها الطرفان.

وأضاف توفوني أن رئيس الاتحاد العراقي دعا لجنته التنفيذية إلى اجتماع الجمعة، "لإضفاء الطابع الرسمي على العرض الذي يؤكد أن دييغو هو المدرب قبل انتهاء عام 2012".

ويتعين على مارادونا (52 عاما) الحصول على موافقة السلطات الإماراتية، وذلك لتعيينه في سبتمبر/أيلول الماضي من قبل مجلس دبي الرياضي سفيرا للرياضة في دبي لمدة عام، يروج خلاله للأحداث التي تحتضنها المدينة الإماراتية وخصوصا كرة القدم.

غير أن مارادونا نفى سابقا أن يكون قراره بقبول المنصب الجديد في دبي يعني حكما اعتزال التدريب، بقوله "كل ما أريده هو الراحة لمدة عام من التدريب، وكل ما سأفعله أنني سأخلع بدلة كرة القدم لأرتدي بدلة رسمية".

مستشار
ويحتل العراق المركز 92 في تصنيف الاتحاد الدولي، وهو ينافس راهنا في تصفيات كأس العالم 2014 ضمن المجموعة الثانية من الدور النهائي، حيث يملك خمس نقاط من خمس مباريات، وهو يبتعد بفارق الأهداف عن أستراليا الثانية.

ومن الاحتمالات الأخرى، أن ينضم مارادونا إلى منتخب "أسود الرافدين" كمستشار في كأس الخليج المقبلة التي تستضيفها البحرين بين 5 و18 يناير/كانون الثاني المقبل.

ويعتبر مارادونا من أعظم اللاعبين في تاريخ اللعبة، وسجل 34 هدفا في 91 مباراة دولية مع بلاده، وقادها إلى لقب مونديال 1986 وهو الوحيد الذي شارك فيه العراق، وإلى وصافة مونديال 1990، لكنه لم يحقق نجاحات على الصعيد التدريبي.

وكان نادي الوصل الإماراتي أقال مارادونا من مهامه قبل عام من انتهاء مدة عقده على خلفية النتائج السيئة التي حققها الفريق، وخروجه من بطولات الموسم الماضي كافة خالي الوفاض.

المصدر : الفرنسية