أحمد الدوني (يمين) محتفلا بتسجيله هدف التعادل بمرمى البحرين (الفرنسية)
التحق منتخب سوريا بنظيره العراقي إلى المباراة النهائية للنسخة السابعة من بطولة غرب آسيا لكرة القدم المقامة في الكويت بعد فوزه على البحرين 3-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 وفوز الثاني على عمان 2-صفر يوم الثلاثاء في الدور النصف النهائي.

في المباراة الأولى سجل عبد الوهاب أبو الهيل (68) هدف البحرين، وعادل لسوريا أحمد الدوني (72). وفي الثانية، سجل أمجد راضي (6) وأحمد ياسين (39) هدفي العراق، ليضرب المنتخبان موعدا في النهائي يوم الخميس.

وهي المرة الثالثة التي يبلغ فيها العراق المباراة النهائية بعد أن سبق له التتويج باللقب عام 2002 على حساب الأردن 3-2 في سوريا، كما أنه حل في المركز الثاني في نسخة عام 2007 بعد خسارته أمام إيران 1-2 في الأردن.

وتأهل العراق إلى نصف النهائي بعد انتزاعه بطاقة صاحب أفضل مركز ثان في المجموعات الثلاث بحلوله وصيفا لسوريا بطلة المجموعة الثالثة بفوزه على الأردن 1-صفر وتعادله مع سوريا 1-1، فحل ثانيا برصيد أربع نقاط متخلفا بفارق الأهداف عن سوريا.

ويعتبر بلوغ العراق المباراة النهائية إنجازا كبيرا خصوصا أنه دخل البطولة بعيد انسحاب مدربه البرازيلي زيكو الذي أعلن رحيله بسبب خلاف مالي مع الاتحاد العراقي.

يذكر أن إيران تحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (أربع مرات أعوام 2000 و2004 و2007 و2008) مقابل مرة للعراق (2002) ومرة للكويت (2010).

المصدر : الفرنسية