أعضاء نادي بوينبويز يشكلون حرسا خلال تشييع الحكم القتيل (الفرنسية)

شهدت منطقة ألميري القريبة من العاصمة الهولندية أمستردام أمس الاثنين مراسم جنازة ودفن حكم كرة  القدم الهولندي ريتشارد نيوفنهويزن بعد أسبوع من مقتله متأثرا بجروح في رأسه نتيجة اعتداء تعرض له على هامش إدارته مباراة ضمن مسابقات الشباب.

وحضر مراسم الجنازة أفراد من عائلة الحكم الراحل وبعض الأصدقاء، في حين شكل 400 من اللاعبين الشبان بنادي بوينبويز للشباب -الذي شهد مقتل الحكم- حرس شرف خلال مراسم الجنازة ومواراة جسد الحكم التراب.

وتعرض الحكم الراحل (41 عاما) في الثاني من ديسمبر/كانون الأول الحالي للاعتداء خلال إدارته مباراة في مسابقات الناشئين (تحت 17 عاما) وتوفي في اليوم التالي متأثرا بالجراح الخطيرة التي تعرض لها.

وألقت الشرطة القبض على أربعة لاعبين ناشئين تتراوح أعمارهم بين 15 و16 عاما حيث وضعتهم في السجن حاليا مع توجيه اتهام إليهم بقتل الحكم.

وقال شهود عيان إن اللاعبين الفتيان كانوا غاضبين من قرار للحكم باحتساب تسلل على أحد اللاعبين.

وشارك أكثر من 12 ألف هولندي يتقدمهم أفراد عائلة الحكم الراحل في مسيرة حاشدة وصامتة يوم الأحد الماضي لنعيه بعدما تسبب مقتله في صدمة هائلة بمجتمع كرة القدم في هولندا.

المصدر : الألمانية