من تدريبات الأهلي يوم الجمعة في ملعب مباراة النهائي (الفرنسية)
يدخل الأهلي السعودي مباراة النهائي يوم السبت متطلعا إلى تحقيق إنجاز تاريخي بإحراز لقب بطل دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، عندما يلتقي أولسان الكوري الجنوبي في عقر داره في مدينة أولسان.

ولن يكون عامل الأرض والجمهور حاسما بالتأكيد لإحراز أولسان اللقب، لأن السد القطري أنهى سيطرة فرق شرق القارة وأعاد الكأس إلى الفرق العربية في النسخة الماضية بفوزه على شونبوك الكوري الجنوبي في جيونجو 4-2 بركلات الترجيح، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 2-2.

وفي المباراة التي سيقودها الحكم الأسترالي بن وليامس، يأمل الأهلي إهداء السعودية لقبها الثالث في دوري أبطال آسيا للتساوي بذلك مع كوريا الجنوبية، فقد توج الاتحاد السعودي بطلا عاميْ 2004 و2005، وهو الوحيد الذي أحرز لقبين حتى الآن، وفي المرة الأولى كانت على فريق كوري جنوبي هو سيونغنام إيلهوا، فبعد خسارته أمامه في جدة 1-3 تغلب عليه على أرضه 5-صفر إيابا.

ويأمل الأهلي السعودي -الذي عاد لنهائي بطولة قارية مرة ثانية بعد غياب دام 26 عاما- أن يستثمر الفرصة ويتوج باللقب القاري الذي يكفل له المشاركة في كأس العالم للأندية الشهر المقبل في اليابان.

ويتوقع مراقبون أن تكون المباراة صعبة على الفريقين نظرا للرغبة المشتركة والتقارب الكبير في المستوى الفني بينهما، وبالتالي سيكون الباب مفتوحا على مصراعيه لكافة الاحتمالات.

مباراة صعبة
وكان الأهلي غادر إلى كوريا الجنوبية الأحد الماضي، حيث فضل مسؤولوه الحضور مبكرا هناك استعدادا لهذه المباراة. ويعتبر الفريق في أفضل الحالات من الناحية الفنية والمعنوية.

ويضم الأهلي مجموعة من اللاعبين القادرين على إحراز اللقب، أبرزهم تيسير الجاسم وكامل الموسى ومعتز الموسى والشاب مصطفى بصاص والكولومبي بالومينو والعماني عماد الحوسني والبرازيلي فيكتور سيموس.

من تدريبات أولسان يوما قبل النهائي المرتقب (الفرنسية)

إعادة اللقب
من جهته، يعتبر أولسان رابع فريق كوري جنوبي على التوالي يبلغ النهائي، حيث يسعى لإعادة البطولة إلى كوريا بعدما كان اللقب من نصيب السد القطري في العام الماضي.

وقدم أولسان عروضا جيدة في البطولة حتى الآن، ويأمل مدربه الكوري كيم هو غون استثمار عوامل الأرض والجمهور والطقس البارد والممطر بالشكل المطلوب، خصوصا أن لاعبيه يعدون في كامل جاهزيتهم بعد أن أراحهم في معظم مباريات الدوري المحلي تأهبا للنهائي.

ويعتمد أولسان على السرعة في الأداء، والتمريرات العرضية، والانطلاق بالهجمات المرتدة التي يتقنها جيدا، ويبرز في صفوفه البرازيلي رافينيا رفائيل وكيم شين ووك ولي كيون هو، والمدافع لي يونغ والكولومبي خوان إستيفن فيليز.

المصدر : الفرنسية