تأهل الرجاء البيضاوي والجيش الملكي إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس المغرب لكرة القدم لموسم 2011-2012 بفوز الأول على غريمه التقليدي الوداد البيضاوي 3-1 بعد التمديد في الدار البيضاء، والثاني على جاره الجمعية السلاوية 4-3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 و2-2 على التوالي في الرباط في الدور النصف النهائي.

في المباراة الأولى وأمام نحو 80 ألف متفرج في ملعب محمد الخامس في العاصمة الاقتصادية للبلاد، نجح الرجاء البيضاوي في تفادي الخروج من دور الأربعة بعدما حوّل تخلفه بهدف للكونغولي فابريس أونداما في الدقيقة 82 إلى تعادل في الدقيقة 89 من ركلة جزاء عبر محسن متولي.

وارتكب حارس الوداد نادر المياغري خطأ فادحا عندما خرج من عرينه لإبعاد كرة عرضية نجح في استغلالها ياسين الصالحي وتسجيل هدف التقدم (د 115). ووجه الرجاء ضربة قاضية إلى غريمه بتسجيله الهدف الثالث عبر عبد الإله الحافظي (د 117).

وفي المباراة الثانية، كان الجمعية السلاوية البادئ بالتسجيل عبر محمد حمدان في الدقيقة 75، ورد أحمد الفاتيحي مسجلا التعادل في الدقيقة 79. واحتكم الفريقان إلى التمديد، ومنح صلاح الدين عقال التقدم للجيش الملكي للمرة الأولى في المباراة في الدقيقة 94.

وحصل الجمعية السلاوية على ركلة جزاء لإدراك التعادل بيد أن حمدي لعشير أهدرها (د 103)، قبل أن ينجح عبد الغني السمامي في إدراك التعادل في الدقيقة 118، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي خرج منها الجيش متأهلا بنتيجة 4-3.

المصدر : الفرنسية