اللقب هو الثاني في تاريخ جمهورية التشيك (الفرنسية)
ثأرت جمهورية التشيك من ضيفتها إسبانيا وتوجت باللقب بعد الفوز عليها الأحد 3-2 في اليوم الثالث الأخير من الدور النهائي لمسابقة كأس ديفيس للتنس في براغ على أرض صلبة، لتحرز اللقب الثاني في تاريخها بعد لقبها الأول عام 1980 عندما كانت تحت ألوان تشيكوسلوفاكيا سابقا.

وفي مباراتي الفردي اللتين أقيمتا الأحد، فاز الإسباني دافيد فيرر على التشيكي توماس برديتش 6-2 و6-3 و7-5، والتشيكي راديك ستيبانيك على الإسباني نيكولاس ألماغرو 6-4 7-6 (7-صفر) و3-6 و6-3.

وكان فيرر فاز على ستيبانيك وبرديتش على ألماغرو في اليوم الأول، في حين تغلب في مباراة الزوجي برديتش وستيبانيك على مارسيل غرانويرس ومارك لوبيز المتوجين في بطولة الأساتذة (ماسترز) الأخيرة في لندن.

وخاض المنتخب الإسباني المباريات في غياب نجمه رافايل نادال الغائب عن الملاعب منذ أشهر بسبب الإصابة في ركبته اليسرى، إذ غاب عن بطولتي ويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية وعن دورة الألعاب الأولمبية في لندن وبطولة الماسترز للاعبين الثمانية الأوائل.

وكانت التشيك خسرت أمام إسبانيا صفر-5 في الدور النهائي عام 2009 في برشلونة. وبلغت الدور النهائي هذا العام بفوزها على الأرجنتين، في حين تأهلت إسبانيا على حساب المنتخب الأميركي، حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (32 آخرها عام 2007).

وخاضت إسبانيا الدور النهائي للمرة الرابعة في الأعوام الخمسة الأخيرة، وقد توجت بلقب العام الماضي بفوزها على الأرجنتين بالذات في النهائي في إشبيلية، وذلك بعد إحرازها اللقب أعوام 2000 و2004 و2008 و2009.

المصدر : وكالات