الجريمة المنظمة تلاحق نادي أجاكسيو
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/16 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/3 هـ

الجريمة المنظمة تلاحق نادي أجاكسيو

أورسوني قال إنه يائس ورجح مغادرته نادي أجاكسيو (الفرنسية)
عبر رئيس نادي أجاكسيو الفرنسي لكرة القدم آلان أورسوني عن نيته الاستقالة من منصبه خوفا على حياته، بعد تعرض شخصين قريبين من النادي للقتل الشهر الماضي في جزيرة كورسيكا جنوبي فرنسا.

وتعرض 17 شخصا للقتل خلال السنة الحالية في كورسيكا، الجزيرة المعروفة بالجريمة المنظمة وعنف الانفصاليين القوميين.

كما قتل رميا بالرصاص قبل يومين الأمين العام لنادي أجاكسيو ورئيس غرفة التجارة في جنوب كورسيكا جاك ناصر عندما كان يهم بمغادرة متجر لبيع الملابس.

وحل ناصر بدلا من أنطوان نيفاغوني الذي قتل بدوره في أكتوبر/تشرين الأول 2010. كما قتل قبل شهر محامي النادي أنطوان سوالاكارو في محطة للوقود.

وكان ناصر وسولاكارو مقربين من أورسوني الذي قاد تحركا وطنيا في كورسيكا، ولا يزال رهن التحقيق في جريمة قتل عام 2009.

ونجا أورسوني من محاولة قتل بعد فترة وجيزة من رئاسته أجاكسيو عام 2008، واعتبر اليوم في حديث لصحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أنه "هدف رئيسي"، ويشعر بأنه "محكوم عليه بالموت جراء الإشاعات"، مضيفا أنه ينوي ترك الجزيرة والانتقال إلى بلد آخر "إذا بقي حيا".

كما قال في مقابلة إذاعية أمس الخميس "بالطبع أنا خائف.. لدي عائلة وأولاد، ووالدة بعمر الثامنة والسبعين ترتجف كل يوم عندما تقرأ الصحف"، مضيفا أنه "يائس أيضا.. لا أعلم كيف يمكن الخروج من هذه الأزمة.. أعتقد أني سأترك أجاكسيو".

وتصنف جزيرة كورسيكا -التي لا يتجاوز عدد سكانها 300 ألف نسمة- ضمن المناطق الأعلى نسبا للجريمة المنظمة في أوروبا. وقد أحصي منذ بداية العام 2011 تنفيذ 39 عملية قتل.

المصدر : الفرنسية

التعليقات