مدرب أولسان نجح في إعادة اللقب إلى كوريا الجنوبية (الفرنسية)
أعاد نادي أولسان لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم إلى كوريا الجنوبية بفوزه على ضيفه الأهلي السعودي اليوم في مدينة أولسان في المباراة النهائية بثلاثية نظيفة سجلها كواك تاي هوي (13) والبرازيلي رافينيا دوس سانتوس (67) وكيم سيونغ يونغ (75).

وسيمثل أولسان قارة آسيا في بطولة العالم للأندية التي تقام الشهر المقبل في طوكيو، حيث سيواجه مونتيري المكسيكي بطل أميركا الجنوبية في الربع النهائي في 9 ديسمبر/كانون الأول المقبل في تويوتا، والمتأهل منهما سيقابل تشلسي الإنجليزي بطل أوروبا.

وكان السد القطري أعاد اللقب الآسيوي إلى العرب في النسخة الماضية بفوزه على شونبوك الكوري الجنوبي في جيونجو 4-2 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 2-2.

واللقب هو الرابع لكوريا الجنوبية في المسابقة، بعد أن توج شونبوك موتورز بطلا عام 2006 عندما كان أول من أوقف هيمنة العرب على اللقب بتغلبه في النهائي على الكرامة السوري 2-صفر في جيونجو وخسارته أمامه 1-2 في حمص.

الفريقان الآخران هما بوهانغ ستيلرز بطل 2009 على حساب الاتحاد السعودي بفوزه عليه 2-1 في النهائي في طوكيو، وسيونغنام إيلهوا بتغلبه على ذوب آهان الإيراني 3-1 في طوكيو أيضا.

وفشل الأهلي بالتالي في إهداء السعودية لقبها الثالث بعد أن توج الاتحاد بطلا عامي 2004 و2005، وهو الوحيد الذي أحرز لقبين حتى الآن.

لاعبو الأهلي لم يظهروا بمستواهم المعهود (الفرنسية)

بلا خسارة
ونجح أولسان في إحراز اللقب من دون أن يتعرض إلى أي خسارة في البطولة، وسجل في مشواره الرائع فيها 27 هدفا في 12 مباراة، في حين قبلت شباكه عشرة أهداف.

وتعليقا على الهزيمة، عزا رئيس نادي الأهلي فهد بن خالد خسارته لعدم ظهور اللاعبين بمستواهم المعهود، لكنه اعتبر أن الخسارة لا يتحملها اللاعبون وحدهم أو الجهاز الفني وحده "بل نتحملها جميعنا وسنسعى في المستقبل للاستفادة من الأخطاء ومعاودة المحاولات لإسعاد الجماهير الأهلاوية".

من ناحيته ذكر المدير الفني التشيكي كاريل ياروليم أن فريقه لم يظهر بمستواه وكان الفريق الخصم أفضل بتحركاته وانتشاره وخبرته ويستحق الكأس عن جدارة، مشيرا إلى أن لاعبي الأهلي لم يقدموا على الأقل ما كان يتوقعه منهم في الملعب فكانت الخسارة مستحقة.

المصدر : وكالات