من مباراة لبنان وقطر في الجولة الأولى للدور الحاسم ضمن تصفيات آسيا للمونديال (الأوروبية)
اعتبر رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر في حديث تلفزيوني أن الشائعات التي أطلقت في الفترة الأخيرة حول وجود "لاعبين خونة في صفوف المنتخب، له أساس من الصحة".

وأكد أن الاتحاد اللبناني اتخذ إجراءات رادعة، وسيكشف عن أي نتيجة يتوصل إليها في ما يخص هذه القضية، مضيفا أن "أي خلل في المنتخب سيقابله ردة فعل قاسية وسيتهم المتلاعب بالخيانة الوطنية".

كما تحدث حيدر عن ظروف المنتخب اللبناني الذي لم يتلق مساعدات من الدولة اللبنانية باستثناء مكافآت اللاعبين عقب الفوز على كوريا الجنوبية 2-1 بالعاصمة بيروت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ضمن تصفيات مونديال البرازيل 2014.

وقال في هذا السياق "لو أمّنت الدولة المساعدات المطلوبة -التي تعتبر ضعيفة بالنسبة لدول أخرى- لكان منتخب لبنان أقوى بكثير"، داعيا الجمهور اللبناني إلى مؤازرة المنتخب في مباراته الدولية الودية مع اليمن يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ليبرهن الشعب اللبناني أنه "داعم للمنتخب الذي وحد الدولة في ظل الانقسام السياسي الحاد".

يذكر أن لبنان حقق تأهلا تاريخيا إلى الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، لكن انطلاقته ضمن المجموعة الأولى كانت مخيبة بعد هزيمته أمام قطر في عقر داره بهدف نظيف، ثم تعادله مع ضيفه أوزبكستان 1-1، وهزيمته مع مضيفته كوريا الجنوبية بثلاثية نظيفة، قبل أن يتمكن من تحقيق فوزه الأول على ضيفته إيران بهدف نظيف.

وتتصدر كوريا الجنوبية المجموعة برصيد سبع نقاط أمام قطر التي تتقاسم المرتبة الثانية مع إيران ولبنان برصيد أربع نقاط، وأمام أوزبكستان الرابعة برصيد نقطتين.

ويلعب لبنان ضمن الجولة السادسة للتصفيات مع قطر في الدوحة يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ثم يستقبل في الجولة السابعة كوريا الجنوبية يوم 4 يونيو/حزيران 2013، وتختتم التصفيات بملاقاة مضيفتها إيران يوم 11 من الشهر ذاته.

المصدر : وكالات