نزيف النقاط يهدد حظوظ العراق بالمونديال
آخر تحديث: 2012/10/6 الساعة 18:26 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/6 الساعة 18:26 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/21 هـ

نزيف النقاط يهدد حظوظ العراق بالمونديال

المنتخب العراقي أثناء إحدى وحداته التدريبية (الفرنسية)

علاء يوسف-بغداد

انتقد رياضيون عراقيون سياسة الاتحاد العراقي لكرة القدم في التعامل مع المنتخب الوطني وعدم تمكينه من إجراء مباريات تجريبية مع منتخبات قوية قادرة على كشف مواطن الخلل والضعف، مما أدى إلى فقدان المنتخب سبع نقاط من أصل تسع، ليصبح موقفه صعبا في المنافسة مع منتخبات المجموعة الثانية في التصفيات النهائية لكأس العالم في البرازيل.

وبرر عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير عدم توفير مباريات تجريبية مع منتخبات قوية بضعف ميزانية الاتحاد، وقال للجزيرة نت إن منتخب البرازيل وافق على إقامة مباراة مع المنتخب العراقي بالسويد في الحادي عشر من الشهر الحالي من دون مقابل مادي، بينما يطلب من الأندية والمنتخبات التي يلعب معها مبلغ مليوني دولار.

وأوضح زغير أن الحكومة العراقية دعمت المنتخب بمليار دينار، في حين وفر الاتحاد العراقي كل ما طلبه المدير الفني للمنتخب العراقي البرازيلي زيكو من خلال برنامج الإعداد لتصفيات كأس العالم في البرازيل، من إقامة معسكرات داخلية وخارجية، إضافة إلى مباريات تجريبية مع منتخبات من أجل الوقوف على إمكانيات اللاعبين.

وأكد أن المنتخب العراقي قادر على مواصلة المشوار في تصفيات المونديال وذلك لأنه يضم مزيجا من اللاعبين من ذوي الخبرة والشباب، واعتبر أن الأمل ما زال موجودا في تحقيق التأهل.

حيدر محمود: حظوظ العراق في الوصول إلى مونديال البرازيل أصبحت ضعيفة (الجزيرة نت)

حظوظ ضعيفة
من جانبه استغرب اللاعب الدولي السابق حيدر محمود إعداد المنتخب العراقي بهذه الطريقة خصوصا أن المباراة المقبلة ستحدد مصير المنتخب العراقي في المنافسة، وقال للجزيرة نت إن المباريات التجريبية التي يجريها المنتخب العراقي مع أندية من الدرجة الممتازة لن تخدمه وذلك بسبب فارق الإمكانيات.

وأشار محمود إلى أن مباراة البرازيل التجريبية مهمة لأن اللاعبين سيلتقون نجوم العالم، مما سيجعل زيكو يقف على التشكيلة المناسبة لمباراة أستراليا المقبلة، وتعيين نقاط القوة والضعف في المنتخب العراقي.

ويرى محمود أن حظوظ المنتخب العراقي في الوصول إلى مونديال البرازيل أصبحت ضعيفة بعد الخسارة من المنتخب الياباني، واعتبر أن زيكو ارتكب خطأ عندما اعتمد على عناصر شابة في مباراة اليابان، وكان المفترض أن تكون تشكيلة الفريق مزيجا من الخبرة والشباب، لكي لا يضحي بسمعة العراق وترتيبه في المجموعة الثانية.

مفترق طرق
أما الصحفي الرياضي في صحيفة المدى يوسف فعل فيرى أن المباراة المقبلة مع المنتخب الأسترالي ستكون مفصلية ومفترق طرق، فإما الحصول على نقاطها الثلاث والمنافسة على المراكز المتقدمة، أو نتيجة سلبية بعواقب وخيمة على مسيرة المنتخب العراقي لأن رصيد النقاط سيتجمد عن نقطتين، وهو ما يجعل مهمة المنتخب صعبة في اللحاق بالفرق المتقدمة.

واعتبر فعل في حديثه للجزيرة نت أن توقيت المباراة الودية مع منتخب البرازيل غير جيد، لأن المنتخب سيلعب في أجواء باردة جدا، بينما تمتاز الدوحة بمناخ حار ورطب، وهو ما سيؤثر على المنتخب العراقي.

وأكد أن إبعاد اللاعب كرار جاسم عن التشكيلة سيؤثر على أداء المنتخب، لاسيما أنه لاعب موهوب وسريع يستطيع التلاعب بمدافعي المنتخب الأسترالي، لأنهم يتميزون بالبطء وضعف التنظيم الدفاعي، وطالب من المدرب زيكو أن يتعامل باحترافية مع كرار جاسم وعدم التفريط في هذه المواهب.

ودعا البرازيلي زيكو إلى الوجود مع المنتخب العراقي لفترة أطول، وأن يتقبل وجهة النظر الثانية من أجل تفادي الشد والجذب بينه وبين الاتحاد الكروي خصوصا أنه "يتعامل بأسلوب فيه نوع من الغرور".

وختم فعل حديثه بالتأكيد على أن حظوظ المنتخب العراقي ما زالت قائمة، وأن منتخب أستراليا ليس بالمنتخب الصعب لأنه يعاني من ثغرات كبيرة، كما أن المنتخبات الأخرى متساوية من الناحية البدنية والفنية، وحذر من نزيف النقاط في المباريات المقبلة، وطالب بالتعامل باحترافية في المباريات التي تلي مباراة أستراليا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات