ماكاو غالب الآلام التي عانى منها في الفخذين والساقين وتوج بالسباق (الأوروبية)
تحدى العداء الكيني باتريك ماكاو الآلام التي يعاني منها في ساقيه وتمكن من التتويج اليوم بماراثون فرانكفورت الألماني، لكنه لم يقترب من الزمن القياسي العالمي المسجل باسمه.

وتجاوز ماكاو (27 عاما) الإثيوبي ديريسا شيمسا قبل ثلاثة كيلومترات من خط النهاية وأنهى السباق في المركز الأول في ساعتين وست دقائق و12 ثانية.

وأحرز شيمسا المركز الثاني بزمن ساعتين وست دقائق و52 ثانية، وتلاه الكيني جيلبرت كيروا في المركز الثالث بزمن ساعتين وسبع دقائق و35 ثانية.

وإضافة إلى الآلام التي عانى منها في الفخذين والساقين، فإن انخفاض درجة الحرارة في المدينة الألمانية قد يكون حرمه من تحطيم الزمن القياسي المسجل باسمه في العام الماضي في ماراثون برلين (ساعتين وثلاث دقائق و38 ثانية).

وفي فئة السيدات، توجت الإثيوبية ميسيليتش ميلكامو في أول مشاركة لها بالماراثون الذي أقيم على مسافة 42.195 كيلومترا بعدما احتلت المركز الأول بزمن ساعتين و21 دقيقة وثانية واحدة، وتلتها الكينية جيورجينا رونو بزمن ساعتين و21 دقيقة و39 ثانية، والإثيوبية ماميتو داسكا بزمن ساعتين و23 دقيقة و52 ثانية.

المصدر : وكالات